هقدف الفكر السياسي المدمر: أخبار استشهاد ادريس محمد على وأصحابه - الجزء الرابع

ترجمة الأستاذ: محمد إدريس هبتيس

أعزائي المتابعين فقط للتذكير في الوقت الذي سجن فيه الفنان ادريس محمد على وأصحابه،هدم جدار بين سجن كارشيلي و سجن

كالاي مدبر من قبل واحد ارتريا، كان جاء من بر البلد و خبط الجدار بسيارته لأنه كان سكران سجن اسبوع ثم خرج. فذلك الوقت كان الجدار مقفول مؤقتا بالزنقي (حديد).

قتلوا من قبل النظام الارتري

السجناء الذين كانت كامرتهم محايدة قد تمام تحويلهم الي كاميرا رقم 3 وكان من بينهم دجن عندحشيل .ومن بينهم كمان كان السجين السوداني الذي يقال انه ارسل لأغتيال الرئيس اسياس افورقي اسمه نصر الدين أبوبكر.

ابتداءً من سنة 1997 كتير من الاخوة السودانين اعتقل بأسباب عدة. آنذاك الرئد كحساي بيني كان يلتقي مع احد السودانين من السجناء ال 18. قضية الفنان ادريس محمد على كانت ينظرون إليها كأنها عنده علاقة مع الذين في سودان علاقات دينية اي حراك ديني. في 2006/7 السوداني الذي كان يلتقي به الرئد كحساي بيني هو سوداني آخر لم يكن نصر الدين.

في تقررهم قال "جميع السجناء لم يعترف بالتهم لأنهم يعلمون ما سيحدث عليهم "لم يعترف" هم اصلا لم يفعل شيئا لكي يعترفوا. من دمن ال 18 سجناء تم الحكم ل 11 منهم من قبل الرئد كحساي بيني المؤبد وتم توزيعهم الي باقي الكامرات. منهم كان العم طه محمد نور من مؤسسة جبهة التحرير الارتريا كما نعرفه انه استشهد سنة 2008 وأعطت الحكومة جنازته لأهله. وأحوال ال 10 الآخرين الذين حكم بالمؤبد سنعلمه في وقته.

من غير الذين حكم عليهم بالمؤبد ال 7 سجناء الذين قال عنهم "انهم يظهرون التطرف الإسلامي في المساجد والأسواق فربما يكونون أدوات للآخرين" الذين حكم عليهم وفرز من قبل ود بيني و فسهتسيون بالعزل أن يسجن تحت مراقبة شديدة هم:-

الفنان ادريس محمد على. هذا الفنان الكبير هو من أنتج فن في اللغة العربية والتقرايت في بلدنا.

ولد الفنان ادريس محمد على في سنة 1956 في نارو قامتشوا من أمه حليمه حج موسى وأبيه حجي محمد على حمدين. في صغير سنه لجأ إلي السودان، مدينة القضارف واطبر وكمل تعلمه الثانوي هناك. في سنة 1974 اندم إلى جبهة التحرير الارتريا. الفنان ادريس محمد على كان أوقات النضال الارتري خدم الثورة الارتريا في البرامج التوعوية والثقافة والفن اي الأغاني المشجع للجيش هو أحد المناضلين القدائم الذي قدم واجبه الوطني على أكمل الشكل.

الفنان ادريس محمد على الذي عاش فترة طويلة من الزمن في السودان، غنى اغاني بي لغتين العربية والتقرايت قبل وبعد الحرية، أصبح مشهورا في ارتريا والسودان. في أعياد الوطن ومهرجانات دعوه ناس مواضيع الفن الهقدفي غنى فيه اغاني كتيرا ومختلفة أغلبية الشعب الارتري يعرفه بأغنيته "هوي هوي مرعاوي" بسبب هذه الأغنية يوما ما سأله في التلفزيون الارتري إذا هو غناه لأسياس افورقي وهو أجاب وقال "انا غنيتها لهذه الدولة الوليده الجديدة لأنني أراه مثل العريس "مرعاوي وقال انا لن اغنيها لأي شخص" فأجاب لهم. من أغانيه، بعلى قرين، مثل ريم مدر، بدر حلي، شكناه لكري آت مدرنا.

غنى اغاني باللغتين العربية والتقرايت بصوته الجميل، الذي هو من احلى أصوات عصافير الصباح، اكتريتنا لن ننسى هذا الصوت الجميل. بسبب اغاني باللغة العربية يحبونه كما نحبه السودانين. في سيرته الذاتية لأنه من الذين ترعرع في السودان كان يسمونه هقدفين "الشخص الذي لم تفارقه ميلان الجبهجية" لأنه كان يذهب إلى المسجد بالاستمرار أتهم من قبل هقدف بالتطرف وتم اختطافه من قبل قوات الأمن في شهر نفمبر 2005.

إلى اللقاء... في الجزء القادم

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click