النضال السلمي الرائد لحزب الرابطة الإسلامية في أربعينيات القرن الماضي - الحلقة الثالثة

بقلم الأستاذ: محمد نور فايد - ملبورن، استراليا المصدر: عونا

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين في أمور الدنيا والدين

جعفر الميرغنياعزائي القراء المحترمون،

بعد تقديمي الشكر الجزيل لكم ولابنائي في ادارة صحيفة عونا الرائدة وكذلك لابنائي في اذاعة صوت ارتريا بمدينة ملبورن استراليا لنشر واذاعة الحلقتين الاولي والثانية، اقدم اليكم فيما يلي محتوي الحلقة الثالثة متمنيا لكم الاستفادة من التاريخ النضالي المجيد لشعبنا الارتري العظيم.

في 25 فبراير 1947م تاسست صحيفة صوت الرابطة الاسلامية الارترية وهي اول صحيفة عربية بعد اختتام فعاليات المؤتمر الاول لحزب الرابطة الاسلامية، حيث اسس المجلس التنفيذي للرابطة الصحيفة الاسبوعية باسم صوت الرابطة الاسلامية. وكانت اول صحيفة باللغة العربية تنشر العربية والثقافة الاسلامية في البلاد وفيها اصبح كل من السيد محمد عثمان حيوتي رئيس لادارة الصحيفة والسيد بشير عثمان بشير نائبا له والسيد يسن محمود باطوق محرر للصحيفة. لعبت الصحيفة دورا هاما ونشطا لنشر مبادي واهداف الحزب وتحقيق توعية و تنوير للجماهير وكسب اصدقاء من الداخل و الخارج لدعم الحزب ماديا، معنويا وادبيا.

تاسيس شباب الرابطة:

بمساعي وجهود الشهيد البطل عبد القادر كبيري ومن اجل تقوية وتطوير الحزب وحماية اعضاء الحزب من اعتداءات عناصر الاندنت عقد في اسمرا اجتماع عام يحث الشباب علي مستوي الوطن علي الاهتمام بقضية وحدة واستقلال الوطن والاهتمام بالاؤلويات الوطنية والقومية. وقد كان الاجتماع في فندق البحر الاحمر التابع لاسرة المرحوم ابرا. رحب الشباب بالفكرة وتم تاسيس حزب للشباب وبادروا الي الانضمام لعضويته وتفعيل نشاطاته وحيويته.

فكانت تقام الندوات والمحاضرات والمسيرات الجماهيرية لعامة الناس بغرض التوعية وشحذ همم الناس للقضايا الوطنية الراهنة.

و بفضل الدورالاعلامي النشيط والمتميز لصحيفة صوت الرابطة بلغ تعداد اعضاء حزب الرابطة الاسلامية الارترية مايناهز النصف مليون شخص علي المستوي الوطني.

تاسيس حزب وطني اخر:

في الثامن عشر من فبراير 1947 وفي مدينة عدي قيح قام بعض الاخوة المواطنييين المسيحيين والذين انسحبو من حزب الاندنت برئاسة السيد ولداب ولدي مريام و اسسو حزب الاحرار و التقدم.

وقد شارك في الاحتفال بانشاء الحزب عدد كبير من قيادات الرابطة الاسلامية من سائر المدن الارترية. وكان علي راس المشاركين من اعضاء الرابطة عند تاسيس الحزب الجديد الزعيمان السيد ابراهيم سلطان والشهيد عبدالقادر كبيري. واعلن الحزب دعوته بالاستقلال التام لارتريا.

وبالرغم من ان السيد ولدي أب كانت من مبادئة التقرب والتحالف مع شعب تجراي نتيجة لاصوله العرقية الا ان اهداف حزبه كانت مطابقة تماما مع اهداف حزب الرابطة الاسلامية من اجل الاستقلال.

و في الاحتفال تم اختيارالسيد راس تسما اسمروم كرئيس للحزب بدلا عن السيد ولدي اب ولدي ماريام.

وفي اجتماع لاحق بين زعماء الرابطة الاسلامية وزعماء حزب الاحرار و التقدم تم الاتفاق علي اتخاذ راية موحدة مكونة من قطعة قماش خضراء رمزا للرابطة الاسلامية وقطعة قماش حمراء رمزا لحزب الاحرار مع وضع ميزان بينهما رمزا للمساواة.

اندلاع مسيرات جماهيرية هادرة:

في 10 يونيو 1947م قامت الجماهير في كل المدن والقري الارترية بمسيرات هادرة و ترفع شعارات الحزبين مطالبة بالحرية والاستقلال. وقدكانت المسيرات في العاصمة الارترية ضخمة جدا حيث خاطب الجماهير الشهيد البطل عبدالقادر كبيري وحثهم علي مواصلة المسيرات الهادرة والصمود امام الاعداء حتي النصر وتحقيق الاستقلال التام لارتريا الحبيبة.

يتبع في الحلقة الرابعة ان شاء الله والسلام،

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click