زواج البني عامر

بقلم الدكتور: حدار قاشا - كاتب وبـاحث

عندما أتكلم عن الزواج في البني عامر غالبا ما تكون عادات ربما قد اندثرت ومقبلة على الزوال

وربما ستندهش عند سماعها ولا تستطيع أن تدرك مقدارها أو تحيط مخيلتك بعظمتها وربما تحتار وتثير فيك أعلى درجات الإستغراب والعجب.

أنا لا اتحدث عن الخطبة وكيفيتها. وكيفية إختيار الزوجة من القرابة او من (القانا) وهم غرباء أي لا صلة رحم بينهم ولكن اتحدث عن الزواج فقط.

قبيل الزواج بأيام هناك نفير لأهل البنت يسموه (راقاد قعلوت) وهنا يتم فيه تجهيز نسج الحرير والسكسك وغيرها من مستلزمات الزينة لبيت العروسة.

وهناك يوم مخصص للريحة وتجهيزها ويتم ذلك في أهل العروسة.

قبل الزواج يقوم الفتيات بضرب الدف(الدلوكة) للإشهار والاعلام بالزواج وفيه اغاني تراثية مشهورة سنتطرق لها في حينها وكتابتها بالتقري ودلالة معانيها وربما تستمر بعد الزواج لأيام.

في تجهيز العروسة هناك عادات اندثرت تماما وهي (راقطوت مرعات) وهذا يعني ان العروس ترفض الحناء والدخان فتقوم بتدفيق الحناء وغيرها من مستلزمات التجهيز وفي نهاية المطاف يتم تثبيت المرأة والتغلب عليها وهي تستسلم.

ما قبل الزواج بيوم اسمه (أشاتار) وفيه يحضر الضيوف ويقوم الشباب بإنشاء الخيم والرواكيب لإستقبال الضيوف ويأتي فيه الناس للمبيت في اهل العروسين وفيه يتم العقد.

وفي نفس يوم الأشاتار يقوم أب العروسة او خالها أو امها بي هدية لإبنتهم تسمى (متلو) وغالبا ما تكون من البقر 6 او 7 وبالمقابل اهل العريس يهدو لإبنهم ويسمى (قبلات) يعني بنفس عدد هدايا الزوجة. يعني قبل العرس يكون عندهم ثروة مالية وهذا إن دل إنما يدل على الكرم والأصالة الموجودة فينا. (ناس الجزيرة لو ما جبتو المتلو والقعبلات ما عافي ليكم).

ليلة الدخلة:-

ترفض العروسة الذهاب لبيتها الجديد ويقمن صديقاتها بإجبارها وهذا يسمى (كراكار).

وفي ليلة الدخلة هناك عادة اختفت من قديم الزمان وكانت موجودة في اقليم قاش وبركة (متآسار) وهي ان صحبات العروسة يقمن بربط ثيابهن مع بعضهن البعض ويقمن بحماية العروسة للعريس. ويقوم اصحاب العريس بحل الرباط واستخلاص العروسة ورميها في السرير في نهاية المطاف. ربما تستمر ليومين (أسروت).

بعد الآسروت هناك يوم اسمه (متلوالاي ) وهي ان العروسة تقوم بالقبض على صديقاتها وهن يقبضن عليها ويتم حلحلتهن باصدقاء العريس.

بعد الزواج بإسبوع او اربعين يوم يقمن صديقات العروسة بإنشاء وليمة كبيرة تسمى (كلليت) وهذه ايضا اندثرت تماما.

بعد الزواج تغطي الزوجة وجهها من ام العريس (حماتها) حياءا واجلالا وإكراما لها إلى أن ترزق بالبكر. أو ربما تغطي وجهها من زوجها إجلالا وحياءا منه.

هناك زي العريس وزينة العروسة لكن لا مجال لذكرها وغيرها من الجرتق (العشل) وما يقوم به الوزير واصدقاء العريس وخدمتهم ومساندتهم ومشاركتهم الفعالة ربما تستمر لأيام قبل وبعد الزواج.

هناك أشياء كثيرة تركتها لعدم مقدرتي في الإفصاح فيها وشرحها لكم بالعربية وربما قد تجدوا ركاكة في لغتي ولكن هذا ما بوسعي.

لنا لقاء والسلام

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click