تسهيل التحاق خريجي المدارس المسحية بالوظائف والشركات في ارتريا

بقلم الإعلامي الأستاذ: أبوبكر عبدالله صائغ - كاتب وصحفي ثقافي مهتم بالتأريخ  نقلا من كتاب ارتريا شعبا وكفاح: للكاتب - عبدالبارى عبدالرزاق النجم

حين قرات هذا الكلام اطلقت العنان لذاكرتى وبدأت اتحسس وقع الكلمات اعلاه وسالت نفسي

التوافق الوطني 2

هل تغيير شيئ من هذا الواقع وهل حكومة اسمرا رفعت هذه المظالم التى تعرض لها المسلمين في ارتريا ام زادت معأناتهم ولاحقتهم ومارست اسوء انواع الظلم والاضطهاد ضدهم.

بالتاكيد إن حصيلة الممارسات الغير وطنية التى فرضتها حكومة أسمرا ضد المسلميين في ارتريا والتى تمثلت في اغلاق المدراس والمعاهد الدينية اعتقالات المعلميين والمشايخ والائمة والقضاة ومحاربة اللغة العربية وعدم الاعتراف باللاجئين وخاصة هؤلاء الذين هجرتهم إثيوبيا الى السودان بعد أرتكاب أكثر من 270 مجزرة وتشجيع الاستيطان من المرتفعات الى المنخفضات الارترية لتغيير التركيبة السكانية للسكان ...الخ.

لست من دعاة الطائفية والعنصرية ولكن الحقائق يجب أن تقال، وأن سلاح الطائفية الذي استعمله هيلي سلاسي قد فشل وناضل المسلمين والمسيحيين معا من اجل استقلال ارتريا، وستبقي ارتريا منارة للتعايش السلمى بعد زوال حكومة اسمرا التى إرتكبت فظائع وجرائم حتى الاستعمار كان يستحى من ينفذها، يقيني بأن كل الوقائع التى فرضت من عام 1991م وحتى يومنا هذا ستزول بزوال حكومة أسمرا.

ذكر المؤلف في الصفحة 62 من الكتاب مايلي:

"يعيش المسلمون في ارتريا الان محنة قاسية وحالتهمم تدعوا الى الرثاء ورغم ان الارهاب الحبشي يشمل الشباب الارتري بمسلميه مسحييه، الا ان الحكم الاسنعمارى يحاول سحق الاسلام والمسلمين في ارتريا بتشديد الضغط على المسلمين وفق سياسة دقيقة يشارك في تنفيذها الاحباش.

ولعل ابرز مظاهر السياسة الحبشية المعادية للمسلمين في ارتريا هي:-

• اغلاق المدراس والمعاهد الإسلامية ومن بينها معهد مصوع.

• ملاحقة المدرسيين الوطنيين الذين يبدون حيوية ونشاطا في تعليم الدين وزجهم في السجون دون محاكمة.

• عدم الاعتراف بشهادات المدارس الاسلامية.

• ابعاد المسلمين عن دوائر الحكومة والجيش وحصر الوظائف في ايدي الاحباش وتسهيل التحاق خريجي المدارس المسحية بالوظائف والشركات.

• بث المبشريين المسحيين في اوساط المسلميين، ومنح هؤلاء المبشرين الاراضي وتسهيل انشاء المدارس النصرانية وملاجئ الايتام الكنسية لمحاولة التاثير على ناشئة المسلمين من الفقراء والايتام وتغيير دينهم وتنشئتهم تنشئة معادية للمسلميين.

• بث شبكة جاسوسية حول الشخصيات الاسلامية في ارتريا لمنعها من القيام بواجباتها؟

• التشديد على عدم دخول المسلمين الى ارتريا من البلدان العربية والاسلامية.

• عدم السماح للطلبة المسلمين بالسفر الى الخارج للتعلم، ومن يخرج لا تسمح له حكومة الحبشة بالعودة الى وطنه ارتريا.

رفض حكومة الحبشة المنح الدراسية التى قدمتها المملكة العربية السعودية للطلبة المسلمين في ارتريا، اما البعثة الازهرية التى كانت موجودة في ارتريا منذ الاحتلال البريطانى فقد اخرجت تدريجيا من ارتريا، منذ ابتلاع الحبشة للكيان الارتري عام 1952م ولم يبقي من اعضائها اسبعة الا شخص واحد، ولو غادر الى مصر فلن يسمح له العودة الى ارتريا، ومن يدرى لعله الان مطرود او معتقل.

تقوم حكومة الحبشة بتسهيل هجرة الى الاحياء والمناطق الاسلامية في المدن وخاصة في العاصمة اسمرا وميناء اسمرا وتمنح الرخص للبغايا بمزاولة الدعارة".

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click