قصيدة فطيم ابن الشهيد

بقلم الأستاذ: آدم عبدالرحمن إدريس - شاعر وكاتب ارتري

بوحى يا ليالى..

واستنفرى لجروحى

آدم عبدالرحمن إدريس

فقد ولى الليل

ينكأ ويدمي روحى

فهو لا يناجيني ولا النهار يداويني

ارتري انا مهاجراً

مسجون في غربتي

تعيس تكبلنى قيودي

أرتري أنا بوالديَّا

لوطن يعيش بداخلي..

كطفل رضيع وديع

فطيم انا إبن شهيد

ولدت بموطني

كنوع فريد

أحقا سأصير أبا

فى موطن جديد وبعيد..؟

مكتوب على جبيني هذا قدرك الجديد

أهذا عدل

أفقد أبى وأعيش كالطريد..؟

أجيبى يا نجمتى وضمدي جروحي

ولا تلهي بمظلوم

الزمن المقاوم العنيد

فموطن الحزن البعيد

بهواه وبشغاف قلبى لهيب نيران يشتعل

أمضي عمري

والأشواق تهزمني

بجراح هجر مع الآلام تختزل

فألملم دمعي

فيخزلني ويكويني

رفقا علي قد جفت مغلتي

ودمع العين يبكيني يداويني

نبضي هواه...

وروحى فيه هائمة لقد طال انتظاري وصبري لم يعد بيدى..

فأوجاع غربتى تعذبنى وتطويني

وخوفى من الرجوع...

فكل الناس قد هجرو

ديار العز والآباء والأهل

وها أنا ابكي غربتي الشنعاء..

شعبي الابي قد هجر ديار العز والآباء والأهل

فمتى نعود إلى ديار بها ترعرعنا لنعيد فرحتنا بماضينا وعزتنا

بماضينا ونخوتنا في ديار بها مجدنا ديار العز والاباء والاهل.

التعليقات  

عمر طه
# عمر طه 2020-09-27 19:21

حبيبي واستاذي الغالي أدم عبدالرحمن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت قصيدتك فطيم ابن الشهيد بكل تمعن وادراك جعلتني اعيد تلك الايام الحالكة وانا أغادر الوطن الحزين الذي يشكي فراق أهله .

كانت ومازالت تلك الايام الحزينة تلازم مضجعي ومسكني في ارض المهجر... تروادني نفسي للعودة دون ان ألتفت الى خلفي ولكن كيف ومتى.. اقول لنفسي مرة ثم ثانية وثالثة هل سأعود الى وطني البعيد؟ لا جوابا يقنعني.

ثم أتردد وأقول سأجد الجواب الشافي والكافي عند من هم خلفي من الشباب... شباب الغد الواعد في يوم تشرق الشمس فيها بنور الحرية والانعتاق النهائي من الطاغي أفورقي وعصابته الحاقدة .
اتنمى لك يا أصيل التوفيق والمزيد من الابداعات
تحياتي عمر طه
رد
ادم عبدالرحمن
# ادم عبدالرحمن 2020-09-28 22:41

:lol:
عليكم السلام ورحمة الله استاذي الفاضل عمر طه
حياك الله ومتعك بالعافية

يسعدني دوما حضورك داعماً ناصحاً و مرشداً وإنه لمفخرة ان تنال قصيدتي قسط من الوقت لتقراء بتمعن من استاذي الجميل عمر طه المناضل المغوار
سنثور بأقلامنا وكلماتنا حتى يصل محتواها لمسامع كل العالم والهامش الشعبي قبل صناع الرأي والقضاة وما يصنع الحدث الا ابناء الهامش الاحرار
سنثور حتى تناصرنا صخور جبال الوطن الحبيب وهي امن علينا من مايحكم ديارها وقراها وحضرها ومدنها

لك مني جزيل الشكر والتقدير استاذنا الجميل عمر طه
ادم عبدالرحمن ادريس
رد

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click