الذكرى الخامسة لاستشهاد القائد الرمز أحمد محمد ناصر

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: الهيئة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

مرت خمسة أعوام على رحيل الزعيم الوطني الكبير أحمد محمد ناصـــر الذي انتقل إلى جوار ربه في مثل هذا اليوم

احمد محمد ناصر ابوبكر

26 مارس 2014م.

يعتبر الشهيد أحمد ناصر أحد أبرز القيادات التاريخية الإرترية التي أفنت عمرها في النضال من أجل القضية الوطنية قبل وبعد الاستقلال على مدى ما يقارب الستة عقود. ويجمع غالبية الوطنيين الإرترية بأن الشهيد الرمز أحمد ناصر كان يتمتع بميزات متعددة، الأمر الذي كان يؤمل من شعبنا أن يساهم بدور أساسي، في بناء مؤسسات الدولة الوطنية الوليدة في إرتريا. إلا أن قيادة الجبهة الشعبية التي انحرفت بنضال وتضحيات شعبنا، حرمت إرتريا من هذه المساهمة في عمليات إعادة البناء من أبنائها المخلصين وفي مقدمتهم الشهيد أحمد محمد ناصر.

إننا في جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية، ونحن نحيي الذكرى الخامسة لاستشهاده، نجدد العهد لروحه ولروح كافة شهدائنا الأبرار بأننا سنحافظ على الإرث الوطني الذي تركوه لنا، وسنستمد منه القوة والعزيمة لمواصلة المسيرة النضالية لشعبنا حتى زوال الاستبداد، وترفرف رايات الديمقراطية والعدالة والمساواة في سماء بلادنا الحبيبة.

سوف يبقى الزعيم القائد الشهيد أحمد ناصرباق بيننا بسيرته العطرة ومبادئه الوطنية ومواقفه المشرفة ومآثره المتعددة، وإن رحل بجسده سيظل يبث فينا روح الثورة وعنفوان النضال، حتى يتحقق الأمل في غد أفضل لشعبنا الإرتري، الذي يتعرض في هذه المرحلة لأكبر مؤامرة تستهدف سيادته وكيانه الوطني.

ونود بهذه المناسبة أن نعلن لجماهير شعبنا بأن كتاب الشهيد أحمد محمد ناصر "قراءة لمحددات تطور الاتجاهات السياسية في إرتريا - ماضيًا وحاضرًا" سيصدر قريبًا.

في الختام ندعو كافة الوطنيين المخلصين إلى مضاعفة النضال حتى تتحقق طموحات شعبنا المشروعة في بناء دولة الحرية والعدالة والمساواة.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار !!

الهيئة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

Top
X

Right Click

No right click