ست سنوات على رحيل القائد المناضل الوالد علي محمد اسحاق رحمك الله رحمة واسعة

بقلم الأستاذ: شامي محمود - كاتب وناشط سياسي

في ذكرى رحيلكم السادسة نقف بصمت وبصمت دقائق صمت ونقرأ فاتحة الكتاب على اطهر وانبل روح غادرت

علي محمد اسحاقهذه الحياة، كان المناضل الراحل علي محمد اسحاق، مناضلا في الصفوف الاولى لجبهة التحرير الارترية وعضو اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الارترية 1979 وقائدا للقوات البحرية للجبهة منذ انشاءها.

كان الفقيد قائد محنكا شجاعا ضحى من اجل وطنه كل ما كان غاليا ونفيس، الراحل كان قائد جيش الجنوب الذي اتجه معظمه الي الجمهورية اليمنية بعدته وعتاده بعد نكسة 1980، وهنا برز دوره القيادي اكثر،، فكان مسؤولا مباشرا عن معسكر كبير وهو معسكر الكتابا في اليمن،، وكذلك عن اللاجئين الارتريبن في مخيمات اللجوء في اليمن وكافح الوالد الراحل علي محمد اسحاق من اجل ان يحيا هؤلاء، ويعيش هؤلا، ويتعلم ابناء هؤلاء، ولصحة هؤلاء وابنائهم، فبنى للمخيم مركزا تعليميا ومستوصفا خدميا يلبي بعض احتياحات ساكني المخيم، فحاول الوالد الراحل تارة، وقاتل تارة من اجل ان يحيا المخيم وابناءه حياة طيبة وكريمة،، واينعت واثمرت مجهودات الراحل علي محمد اسحاق رحمه الله اليوم،،،

فالمدرسة التي اسسها الراحل في الميدان بداية واطلق عليها هناك مدرسة الشهيد ادريس قمحد شهيد اريتريا، نقلت من الميدان الي مخيم اليمن، فهذه المدرسة انتجت للأمة ما كان متوقعا ومرجوا ومأمولا منها، فانتجت على مدى اربعون عام 29 دفعة وجيلا متعلما يفيد امته اليوم في كل مناحي الحياة ومجالاتها المختلفة.

تحول مخيم الخوخة ومدرسة المخيم في فترة الثمانينات والتسعينات الي قبلة ومقصدا لطالبي العلم من ابناء العفر على وجه الخصوص،، فالمركز التعليمي او مدرسة الشهيد يحوي مركزا داخليا انشأه الراحل ويستوعب لمئات الطلبة ولكل من يرغب في التعليم من ابناء امتنا،، واحمد الله انني كنت محظوظا لأني كنت ابن مخيم الفقيد علي محمد اسحاق وبسببه تعلمت،، ولا زلت اتعلم وفي طور التعلم طبعا،، وما اوتيتم من العلم الا قليلا.

اتمنى من كل قلبي ان يطلق على مخيمنا في الخوخة اسم مخيم الفقيد على محمد اسحاق رحمه الله، وذلك عرفانا بصنيعه وتكريما له ولنا، وتخليدا لأسم كبير قدم لأمته النفس والنفيس.

الشهيد قمحد ادريس كان من الرعيل الاول رفقة الشهيد حامد ادريس عواتي رحمهما الله،، و الفقيد علي اسحاق كان وفيا كذلك للوطن وشهدائه،، ووفاءا للشهيد ادريس قمحد اطلق اسمه ليخلد على مدرسة المخيم،، التي اعتمدت رسميا باسم الشهيد ادريس قمحد شهيد اريتريا في وزارة التعليم اليمنية ويدرس فيها رفقة ابناء علي محمد اسحاق ابناء البلد المضياف والسخي اليمن السعيد ايضا،، وشكرا لليمن الشقيق على هذا الكرم الرفيع ايضا.

فقيد الوطن فقيد دنكاليا فقيد اريتريا علي محمد اسحاق، سنظل اوفيا لكم، ما حيينا،، ووفاءنا اننا على عهدكم باقون وماضون وكذا على عهد رفاقكم الشهيد علي محمد ابراهيم رحمه الله والشهيد صالح شوم رحمه الله والمناضل احمد احو والفقيد علي عثمان رفة رحمه الله والفقيد ادريس اسماعيل رحمهما الله وقافلة العطاء والبذل طويلة وطويلة جدا.

كان الفقيد قائدا للقوات البحرية واحد ابرز القيادات الميدانية،، والفقيد ورفاقه كانوا يحملون السلاح من اليمن الي الداخل عبر البحر وهم يتسللون ويهربون تارة،، وتارة اخرى يقاتلون ويفجرون بوارج حربية للعدو، وكانوا يربطون الداخل بالخارج اي كانوا بمثابة الروح للثورة والثوار،، والقوات البحرية او قوات الفقيد علي اسحاق رحمه الله كانت تنفذ عمليات نوعية وضربت مرافق حيوية للعدو منها استهداف مصفاة تكرير البترول في عصب 1977 وعمليات اخرى نوعية ومؤثرة،، وكانت تسبق قواته، القوات البرية في معظم العمليات.

علي محمد اسحاق رحمكم الله ورحمة واسعة...

نختم وفاؤنا للفقيد ب قصيدة ثورية تعلمتها في مدرسته، والقيتها امامه في حفلة مدرستنا في صيف عام 1985 وانا طالب في الصف الثالث الابتدائي، وكنت ارددها وكأني جندي يؤدي قسم اليمين امام قائده وانا امامه واليكم تلك القصيدة:

من اجل من ضاق الدنا
من اجل من عشق السنا
من اجل اطفال لنا
قد شردوا خلف العراء
من اجلكم يا اخوتي
سأظل ارفع رايتي
اني اريد هويتي
حريتي
جنسيتي

في الاخير نقول رحمكم الله ولا نكتفي بذلك، بل سنحاول ان نكتب سلسلة رقم 11 *عهدا لن ننساكم* عن هذه القامة الوطنية الفذة التي كان يجب ان يعرف صنيعها كل ابناء دنكاليا واريتريا.

فانتظروانا...

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click