بيان منظمة عفر البحر الأحمر لحقوق الإنسان

سماديت كوم Samadit.com

بقلم الأستاذ: إسماعيل قبيتا - المدير التنفيذي لمنظمة عفر البحر الأحمر لحقوق الإنسان

معالي السيد الفاضل/ فليليبو غراندي الموقر،،،

مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين،

نحن منظمة عفر البحر الأحمر لحقوق الإنسان، نعرب عن قلقنا العميق إزاء تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية وعن سلامة اللاجئين الإريتريين، ومعظمهم من عرقية العفر الذين يعيشون في منطقة برحلي، المنطقة الثانية، كبلتي رسو، منطقة إقليم العفر في إثيوبيا، من جراء الحرب الدائرة في المنطقة بالعموم، وفي مدينة برحلي على وجه الخصوص، حيث انه ووفقا للسفير الإثيوبي لدى الأمم المتحدة، السيد تاي أتسكي سيلاسي، فإن قوات جبهة تحرير التقراي تهاجم بوحشية بلدة برحلي والتي بها أكثر من 15000 لاجئ إريتري معظمهم من العفر، وبتأكيد من مصادرنا المحلية فإن قوات جبهة تحرير التقراي تطلق عشوائيا قذائف مدفعية ثقيلة على البلدة مما أدى إلى النزوح وتهجير للاجئين.

كما هو مذكور أعلاه، أصدرت منظمة عفر البحر الأحمر، بتاريخ 2021/12/10 بيان حول أوضاع اللاجئين في بلدة برحلي والاهتمام بهم، ونحن الآن قلقون جدا بشأنهم، بسبب هذه الحرب المستمرة ومنذ ثلاثة أيام، حيث لم نتلق اي خبر عما ما يدور في المخيم، لذلك نود لفت انتباهكم إلى مضمون بيان التقراي الصحفي والذي يتضمن النية المبيتة الواضحة لتنفيذ حملة إبادة جماعية ضد اللاجئين بذريعة وجود قوات عفر البحر الأحمر الغير معروفة التي تساند حكومة الاقليم في حربها، بينما المعروف هو، ومن الناحية التاريخية، فان العفر في إريتريا يطلقون على أنفسهم اسم شعب عفر البحر الأحمر، ولهذا السبب نشعر بقلق عميق من أن يستخدم التقراويون هذا النوع من التلاعب بالألفاظ للتغطية على مغامرتهم العسكرية في تلك المنطقة المحددة وارتكاب مذابح ضد اللاجئين العزل من العفر، حيث قام التقراويون بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى بلدة برحلي، مما يجعل من الصعب الحصول على المعلومات، ولدينا مخاوف جدية بشأن سلامة اللاجئين داخل مخيم برحلي.

نتيجة لذلك، فإننا نناشد مساعيكم الحميدة لاتخاذ الإجراءات التالية فورا وفي أقرب وقت ممكن من أجل إنقاذ هؤلاء اللاجئين من التعرض للمذبحة على يد الجبهة الشعبية لتحرير تيقراي.

١) نطالب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بإطلاع المجتمع الدولي على آخر المستجدات بشأن سلامة اللاجئين والإجراءات التي اتخذتها الوكالة لتأمين اللاجئين في برحلي.

٢) نطالب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتوفير الإجلاء الطارئ المنقذ للحياة وتوفير الأمن لهؤلاء اللاجئين، الذين يواجهون خطرًا شديدًا من أن يصبحوا ضحايا الصراع الدامي المستمر في منطقة برجلي.

٣) نطالب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتزويد هؤلاء اللاجئين بالحماية القانونية والمساعدات الإنسانية العاجلة وإعادة التوطين في بلد ثالث آمن حيث يمكن ضمان وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية والكرامة بموجب اتفاقية الأمم المتحدة للاجئين لعام 1951 بروتوكول عام 1967 الخاص بوضع اللاجئين.

٤) نطالب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والوكالات الشقيقة الأخرى للتحقيق في البيان الصحفي الأخير الذي أصدرته قوات التجراي والذي تضمن بوضوح عنصر الإبادة الجماعية بشأن إعلان الحرب على اللاجئين الذين يعيشون في مخيمي برحلي وأيسعيتا في منطقة إقليم العفر في إثيوبيا.

٥) أخيرا، نطالب الحكومة الفيدرالية في إثيوبيا وحكومة إقليم العفر وشعب العفر برعاية اللاجئين الضعفاء في برحلي وتقديم المساعدة والحماية والأمن وتوجيه المجتمع الدولي حول كيفية دعم اللاجئين في برحلي.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير،،،

إسماعيل قبيتا
المدير التنفيذي لمنظمة عفر البحر الأحمر لحقوق الإنسان

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No Right Click