بيان توضيحى الإئتلاف الوطنى الأرتري

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: الإئتلاف الوطنى الأرتري

يهنئ الإئتلاف الوطنى الإرترى جماهير شعبنا بالفاتح من سبتمبر التى فُجرت بقيادة

الشهيد الرمز/ حامد إدريس عواتى.

هذه الثورة التى قامت ضد الظلم والقهر والإستبداد هي ثورة من أجل إستقلال إرتريا وحرية شعبها وحفظ كرامته، هذه الثورة ستكون نبراساً وهادياً للأجيال الإرترية فى مسيرةٍ وطنية مُستمرة نضالاً وبناءاً وتعميراً وصوناً للحقوق وعدالة ناجزةً ترفع صوتها ضد كل ظالم ومغتصب فثورة عواتى هي ثورة ضد كل أنواع الظُلم والطغيان فخالص التحايا لرعيل الثورة وتقبل الله شهداء إرتريا منذ فجر ميلاد ثورتها حتى اليوم.

جماهير شعبنا وقواه السياسية طالعنا كغيرنا بقيام إئتلاف وحدوى بين ثلاث تنظيمات إرترية معارضة هى جبهة الإنقاذ الوطنى الإرترىة، وجبهة التحرير الإرترية، وحزب الوطن الديمقراطى الإرترى، وصراحة سعدنا بقيام وحدة إئتلافية بين هذه القوى السياسية لأن الوحدة فى حد ذاتها مكسب للعمل الوطنى وأن توحيد كياناتنا الإرترية من أجل دفع عملية التغيير إلى الأمام لا يرفضه وطنى غيور حادب على مصلحة الوطن وبالتالى نحن مع الوحدة من حيث المبدأ لكن ما كان موضع إستغرابنا ودهشتنا إن هذه التنظيمات الثلاث قامت بإستخدام إسمنا نحن الإئتلاف الوطنى الإرترى المؤسس منذ 2010م ويضم كيانات سياسية ومنظمات مجتمع مدنى وشخصيات وطنية مُستقلة وله مساهمته فى الساحة السياسية وأدبياته المنشورة فى المواقع الإرترية متوفرة لا تحتاج إلى كبير عناء فضلاً عن أن القيادة السياسية المتابعة لا يفوتها وجود كيان بهذا الإسم ومع ذلك وفى سابقة غير معهودة فى العمل السياسيى تم إستخدام إسمنا دون حتى الرجوع إلى قيادته من باب أننا جميعاً نعمل من أجل قضايا التغيير وللأسف وكأن المسميات إنتهت واللغة قد نضبت قامت هذه التنظيمات الثلاث بمزاحمة رفاقهم فى المعارضة.

أدركنا حجم الخطأ وقمنا بالتواصل مع أحد رؤساء التنظيمات الثلاث وتم إخطاره بذلك بأن الأسم الذى نشرتم بإسمه إئتلافكم كيان موجود وعليكم شاكرين بتدارك هذا الخطأ ووعدنا بالرجوع إلينا بعد مراجعة قيادة التنظيمات لكنه للأسف لم يتم الرجوع إلينا حتى لحظة كتابة هذا البيان ولم يتم الإشارة للأمر أو الإعتذار عن هذا الخطأ فقط ولو من باب إحترام من هو معك فى خندق مناهضة النظام القمعى فى إرتريا وقاموا بإضافة الديمقراطى فى بيانهم لاحقاً ليكون بذلك كيانهم الإئتلافى الجديد (الإئتلاف الوطنى الديمقراطى الإرترى).

إن غياب الإعتذار شفاهةً أو بمفردة فى بياناتهم الصادرة حتى اللحظة هى سبب إصدارنا للبيان التوضيحى مما أستوجب تمليك الشارع والقوى السياسية المعارضة حقيقة ماتم من تجاوز وتطاول ومصادرة حق مشروع فى ممارسة العملية السياسية.

لهذا فإن القيادة السياسية التى تستكثر الإعتذار عن خطأ ما لأى قوى سياسية معها فى الساحة السياسية غير جديرة لكى تكون نواةً لوحدة حقيقية ! بل كيف لها أن تكون بديلاً موثوقاً لإقامة نظاماً عادلاً يرى فيه الجميع نفسه تمثيلاً ومشاركة.

وإن القيادة السياسية التى تتعامل بتطاول مع قوى سياسية معها فى ساحة المعارضة لايُمكنها أن تبنى عملاً وحدوياً يلتف حوله الجميع ويكون نواةً للإنطلاق والتغيير وإقامة دولة العدالة والقانون.

إن ممارسة العمل السياسى يقوم على أخلاقٍ وقيم وأولها مراعاة الحُقوق الأدبية للأفراد والكيانات السياسية وهو مبدأ قديم مُتعارف عليه وأن ما تم من التنظيمات السياسية الثلاث المُكونة لهذا الإئتلاف يُعد سابقة لابد من إستنكارها ورفضها لأن القوى السياسية التى تتغول على الحقوق وهى لا تملك السُلطة كيف لها أن تحكم بعدل حين تصل لسدة الحُكم يوم يكون بيدها السلطة والقرار!

إن الساحة السياسية ليست ملكاً لأحد وليست هنالك قوى سياسية تمتلك الوصايا على ساحة المعارضة وأن الممارسات غير الراشدة والتصرفات غير المسؤولة يجب أن تُرفض وينبغى عدم المُجاملة فيها ترسيخاً لمبدأ الشفافية وإحقاقاً للحق وحرصاً على بيئة سياسية نزيهةً ومعافاة.

وحتى لايكون صمتنا سبباً فى قيام كيانات ديكتاتورية فى أرتريا لابد للقوى السياسية أن تسجل موقفاً ضد هكذا إنتهاك صريح وواضح فالحفاظ على الحُقوق الأدبية وعدم التغول عليها مبدأ يجب أن يُحمى إن أردنا بناء ساحة سياسية راشدة يكون أساسها الإحترام وحفظ الحقوق.

إننا فى الإئتلاف الوطنى الإرترى نُثمن عالياً الوحدة بين كل القوى السياسية المُتقاربة والمُتماثلة ونتمنى للإئتلاف الجديد الوحدة والنجاح ولكن مارفضناه هو مصادرة الحُقوق الأدبية والتاريخية وإيماناً منا بأن ساحة المعارضة يجب أن تكون مُختلفة عنما يمارسه النظام من تسلط وتطاول وقمعٍ للحقوق وحرصاً كذلك على عدم تكرار حالة السطو والمصادرة التى تمت دون إعتذار.

المجد والخلود للشهداء

مكتب الإعلام
الإئتلاف الوطنى الأرتري

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click