لماذا لم نتعلم من الباشا صالح أحمد كيكيا

بقلم الأستاذ: عثمان أناتي - أبو صلاح الدين

لماذا لم نتعلم منه؟ ونحذو حذوه ونسير على خطى دربه في التعليم و العمل الخيري وانجازاته العظيمة

التي تتمثل في بناء الصرح التعليمي الضخم مدرسة ابتدائية واعدادية للبنين والبنات ومعهد لتعليم الحرفي والمهني و فصول لمحو الأمية وإنشاء سدود مائية وكل ذالك على نفقته الخاصة من اجل تقدم وبناء الوطن وتعليم أبناء وبنات الوطن و تسليحهم بالعلم والمعرفة وتحسين أوضاعهم المعيشية ولضمان المستقبل الأفضل لأبنائهم واتاح فرصة السفر إلى خارج الوطن لكثير من أبناء وبنات الوطن إلى أثيوبيا ومصر والمغرب وذالك من اجل مواصلة الدراسة في جامعات تلك الدول و على حساب نفقته الخاصة وفعلا بعد التخرج أصبحوا رموزا من رموز الوطن وساهموا في النضال الوطني وخدمة الوطن والمواطن، والفضل بعد الله يرجع إلى هذا الرجل العظيم الذي قام ببناء الصرح التعليمي الضخم، مدرسة للبنين والبنات والكثير من الأعمال الخيرية.

من هو هذا الرجل العظيم؟ أين بلده ومدينته؟ في أي عام قام ببناء الصرح التعليمي الضخم؟ هل كانت المدرسة حكرا لأبناء المدينة فقط أم لكل أبناء الوطن؟ من هم الطلاب الذين درسوا في هذه المدرسة وأصبحوا رموزا من رموز الوطن و في النضال الوطني؟

هو: الباشا صالح أحمد كيكيا الرجل كان ذا همة عالية وعزيمة قوية، و ثري العقل والفكر قبل أن يكون ثري بلمال والثروة، كان هذا الرجل سابق عصره وزمانه في تلك الحقبة من الزمن وكان كل همه كيف يقدم الخدمة إلى وطنه وأبناء وطنه وكان فعلا من أثرياء أبناء مدينته في تلك الفترة الصعبة التي كانت تمر بها بلاده وحقق الكثير من الانجازات من أجل الوطن وأبناء الوطن.

هو ارتري الهوية والهوى، سمهري - مصوعي من أبناء مدينة حرقيقو - دخنو عباي الغنية عن التعريف بموقعها الجغرافي على جنوب الشاطئ البحر الأحمر من مدينة مصوع العريقة وشواطئها الجميلة ذات الرمل الذهبي وأيضا يشهد التاريخ لها ولأبنائها بنضالها البطولي ضد العدو الاثيوبي المستعمر الغاشم البغيض كباقي المدن الارترية وكل الشعب الارتري المجيد.

في عام 1944م تم تشييد الصرح التعليمي في مدين حرقيقو مدرسة ابتدائية وإعدادية للبنين والبنات وفصول للتعليم الحرفي والمهني مثل الكهرباء والنجارة والحدادة وأيضا فصول لمحو الأمية لمن فاتهم قطار التعليم من أبناء وبنات الوطن وقام بهذا العمل الجليل والجبار والمكلف الباشا صالح أحمد كيكيا وعلى نفقته الخاصة.

Hirgigo Elementary & Junior School
في مدرسة حرقيقو كان التعليم مجانا ومتاح لكافة أبناء المنطقة وأيضا لمن يأتي إليها طلبا للعم من كافة إنحاء الوطن ارتريا.

أسماء الطلبة الذين درسوا وتخرجوا من مدرسة حرقيقو وشاركوا في النضال الوطني و خدمة والوطن (مع حفظ الألغاب للجميع) منهم:-

(1) عثمان صالح سبي،
(2) علي محمد سعيد برحتو،
(3) محمد إبراهيم بشير،
(4) عبدالله خيار،

(5) عثمان إبراهيم بشير،
(6) محمد عبد القادر شيخ،
(7) محمد حسن كيكيا،

(8) محمد سعيد بشير،
(9) عثمان سعيد علي،
(10) رمضان سيد أحمد مدني،

(11) سعيد طيواي،
(12) محمد علي بدوي،
(13) أحمد سيد علي،
(14) عبدالله إدريس خليفة،
(15) محمد علي أفعروره،
(16) محمد علي عمرو،
(17) محمود إدريس بشير،
(18) رمضان محمد نور،
(19) محمد سعيد دافله،
(20) صالح إدريس طيواي،
(21) إبراهيم محمود منتاي،
(22)عبده الأمين منسعاي،
(23) عبدالله أحمد خليفة،
(24) نافع محمد طيواي،
(25) عثمان أبوبكر،
(26) موسى ياسين،
(27) عثمان خيار،
(28) محمد ياسين،
(29) وغيرهم...

اللهم نسألك الرحمة والمغفرة للشيخ صالح أحمد كيكيا وأسكنه فسيح جناتك وأجعل ما قدمه إلى وطنه وأبناء وطنه من أعمال جليلة في ميزان حسناته وأجزيه عنا خير الجزاء وبارك في ذريته يأرب العالمين ونسألك الرحمة والمغفرة لمن أنتقل منهم إلى جوارك من الذين تم ذكر أسمائهم والصحة والعافية لمن كان منهم حيا يرزق يا رب العالمين وأحفظ لنا وطننا ارتريا وشعبها من كل سوء اللهم أمين.

الشكر والتقدير إلى من وثق لنا هذا التاريخ

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click