رسالة المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي بمناسبة قدوم شهر رمضان الكريم

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

يسر المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي أن يتقدم بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك،

فايروس كورونا و اقازيان

إلى شعبنا الإرتري كافة، وإلى مسلمي إرتريا والعالم بشكل خاص بأسمى آيات التهاني والتبريكات، داعيًا الله أن يعيده على الجميع بالخير واليمن والبركات، وأن يجعلنا من عتقاء هذا الشهر الفضيل. كما نتضرع إلى الله أن يصرف عن شعبنا والعالم بأسره هذا الوباء المنتشر حاليا (جائحة فايروس كورونا "كوفيد19")، ويحفظ بلادنا وكافة البلدان من كل شر وسوء إنه على كل شيء قدير.

وننتهز هذه المناسبة لنثير النقطتين التاليتين:

أولا: نتابع هذه الأيام أن ثمة محاولات محمومة يقوم بها بعض الأفراد أو المجموعات لخلق الفتن داخل المجتمع الإرتري من خلال إثارة نعرات طائفية و إقليمية وقبلية وعشائرية مقيتة. وكان آخرها ما تفوه به أحد الإرتريين بكلمات مسيئة، بعيدة كل البعد عن القيم الدينية وعادات مجتمعنا، بحق المناضلات الإرتريات.

وهذه الكلمات البذيئة التي صدرت عن هذا الشخص المعتوه أو بعض مسانديه، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحط من قدر المناضلات الإرتريات الماجدات اللواتي يعرف القاصي والداني مكانتهن المرموقة في النضال البطولي لشعبنا الإرتري. ويأتي هذا التصرف الذي بدر عن شخص غير سوي، في سياق التوجهات الحاقدة التي بدأت منذ سنوات من قبول مجموعة معادية لإرتريا وشعبها، والمعروفة بـــ "الآقازيان" ومناصريها. إننا وإذ نستهجن مثل هذا التصرفات والتوجهات وندينها بشدة، فإننا ندعم الجهود المبذولة لتقديم أصحاب هذه التوجهات أمام العدالة.

كما نطالب كافة الوطنيين الإرتريين أن يحافظوا على وحدة شعبنا وسيادة بلادنا التي تحققت عبرة مسيرة نضالية طويلة وتضحيات جسيمة، وذلك من خلال إفشال مؤامرات الأعداء بوعي . وينبغي ألا نتجاهل بأن الطغمة الديكتاتورية الحاكمة في إرتريا هي أكبر محرض على الفتنة وسط مكونات شعبنا وموجهها. فهذه الطغمة الديكتاتورية كانت تلجأ، مع كل مأزق سياسي أو تصاعد لرفض الجماهير لنهجها، إلى إثارة الفتن وسط المجتمع الإرتري، لتضمن استمرار حكمها القمعي.

وانطلاقًا من هذا الفهم فإن المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي يدعو بقوة كافة القوى الوطنية إلى توحيد إمكانياتها وتسخير جهودها ضد النظام الديكتاتوري القائم. كما يدعو جماهيرنا الإرترية أن تنتظم بالعمل النضالي وتعزز دورها فيه، وذلك من أجل تسريع الخطى باتجاه اسقاط النظام الديكتاتوري الذي يغذي النعرات الدينية والإقليمية والجهوية داخل مجتمعنا الإرتري، ليتمكن شعبنا من إحداث التغيير الديمقراطي المنشود.

ثانيًا: إدراكًا منه بأهمية الشباب في أي مجتمع، ورغبة في تعزيز دور الشباب الإرتري في النضال الجاري من أجل العدالة والتغيير الديمقراطي، فإن المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي يضع في سلم أولوياته الاهتمام بالشباب. وفي الوقت الذي يؤكد فيه المجلس الوطني الإرتري تشجيعه ودعمه لكل الجهود المبذولة لتوحيد الشباب الإرتري، فإنه يعلن للجميع أنه سيقوم قريبًا بمبادرات تهدف إلى تأطير الشباب الوطني الإرتري وتفعيل دوره النضالي. وفي هذا السياق فإننا ندعو الشباب الإرتري ألا ينصت للأصوات الخبيثة التي تسعى جاهدة من أجل عزله عن القوى الوطنية الإرترية، أو تلك التي تحاول بشتى السبل في خلق صراعات وهمية في وسطه.

مرة أخرى نهنئ شعبنا بحلول شهر المبارك، راجين من الله أن يكون شهرًا نساعد فيه المحتاجين، ونصفي فيه القلوب، وتسود فيه المحبة والوئام.

رمضان كريم وكل عام وأنتم إلى الله أقرب !!

المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

للتواصل مع الكاتب: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click