الفنان سعيد جعلي أطل بعد طول انتظار

بقلم الأستاذ: عبدالقادر شيخ حسين شيخ زايد - أبو رأمي

جمهوره اشبه بالجيش الجرار.

اغاني (جعلي) سلبت الألباب وحركت مشاعر الشيب والشباب.

سعيد جعلي 5

سعيد جعلي هو الشعر والصوت واللحن الأصيل

بمناسبة جاهزية ألبومه الثاني اهديه وشاح مكتوب عليه:

(فنان الحزن النبيل).

لو ان الفنانين كانوا جادين وملتزمين لأضحوا سلاطين.!!!

ان كان هناك من أشعار رقيقة وأنيقة تستحق ان يقال عنها انها من السهل الممتنع فهي اشعار سعيد جعلي كلمات في غاية البساطة وفي غاية التأثير تجعلك تحلق في عالم الحب النبيل.

جعلي منذ ظهوره بباكورة شريطه في بداية تسعينيات القرن الماضي احتل مكانته في وجدان عاشقي الفن الارتري ونستطيع ان نقول عنه انه شاعر ولد بأسنانه.

بل إحتل مكانته بين اقرانه.

ان كان من عيب في سعيد فهو قليل الظهور رجل خجول وربما (كسول) ان جازة التسمية ـ مع كامل اعتذاري.

ورغم جمهوره الكبير وخامة ونبرة صوته النادرة وطبقات صوته المتعرجة قل ان نجدها في بقية الفنانين.

لا احد يعرف سعيد في المسرح لأنه ـ مسجل غياب ـ على مدار السنوات إلا فيما ندر واتمنى منه ان يتعود على الظهور ويشبع عطش جمهوره اتمنى من سعيد ان يكسر هذا الحاجز الذي فرضه على نفسه (هَبُونِي لَيِيلِبِلْ اُمُّو يِيتَهَيِّبُّو).

اريد ان اقول من خلال المثل المذكور ان لم تفرض نفسك بالحضور في عالم الفن فلا احد يوجه لك دعوة او يجبرك على الظهور لأن عالم الفن عالم تنافسي والا ستظل كما انت تقدم رجلا وتؤخر اخرى.

وكيف بالفنان ان يخطو للامام وهو قليل الظهور.

قلت بيني وبين نفسي لو ان جعلي إتفق مع شخص مخلص يدير حفلاته ويتعاقد معه رسميا لأصبح لجعلي شأن آخر وإلا فسيظل الوضع كما كان عليه وتمضي الايام ويمضي العمر والنتيجة لا رحنا ولاجينا !!!.

اتمنى ان نرى جعلي كما نريد.

الاخ الفنان سعيد جعلي بعد سنوات عجاف تجاوزة الخمسة عشرة عاما وبعد ان اصيب بالاحباط من عدم التمويل وقصر ذات اليد اخيرا تمكن من تسجيل البومه الغنائي الثاني والذي يحمل ثماني اغنيات ثلاث منها اغاني قديمة قام بتجديدها وبتوزيع موسيقاها بنفسه لأنه فنان متكامل وذلك تلبية لرغبات معجبيه وقام بإضافة بعض الاشعار وحذف واضافة تحسينات في بعض كلماتها السابقة.

والخمس اغنيات هي جـديـدة.

كثيرون حاولو مساعدة جعلي ليري شريطه النور ولكن هناك بعض العقبات ـ لا داعي للخوض في تفاصيلها ـ حالت دون الاسراع ببروز الشريط.

اولئك الاخوة الكرام المقيمين بالخارج حاولوا مساعدته ودعمه ويكفيهم شرف المحاولة ونواياهم الصادقة نحوه.

الشكر الجزيل للاخ (سامي قرقيس قنبوت) المقيم ببلاد المهجر تكفل من تلقاء نفسه بدعم البوم سعيد جعلي ماديا حتى يرى البومه النور.

كانت مبادرة شجاعة من رجل كريم تربطه علاقة بالفن.

قرقيس هو من ابناء كرن استمتع كثيرا بسماع البوم سعيد الأول ايام زمان وقرر بينه وبين نفسه ان يقف بجانب جعلي وقال ان سعيد فنان يستحق الدعم.
وقد لا تصدقون هذه الحقيقة ان سعيد لا يعرف شخصية قرقيس تماما ولكن في اتصالاتهم الهاتفية قال قرقيس انه شاهده ذات مرة من ذات عام في كرن وكان قرقيس لحظتها بصحبة الفنان الاخ (ملكين اتومبس).

موقف نبيل لاينسى من الاخ قرقيس تجاه فنان نبيل ك سعيد جعلي اقتنع تماما بأن فنانا كجعلي اذا خرج له البوم غنائي فبالتأكيد ستتخطفه الناس شراءًا وسماعا وتذوقا.

ولا اشك ان سامي قنبوت هو صادق في توقعاته واقولها قبل توزيع الشريط لانني واثق من صوت جعلي ولحن جعلي وشعره.

تربطني صداقة قوية بجعلي منذ قدومه للوطن.

وكنت اتابع تسجيلات شريطه اولاً بأول وما ان اكمتل تسجيله حتى شد الرحال من عد تكليزان ـ مقره الحالي في الخدمةـ الى كرن وزارني في بيتي المتواضع ليفاجأني بأن الشريط اكتمل تسجيله واصبح جاهز فكانت اكبر مفاجأة لكلينا انا وصديقي الأديب (ابراهيم كربيت).

حقيقة استمتعنا بسماع الثماني اغنيات وخروج الألبوم بهذا الشكل المميز شعرا ولحنا واداءاً.

ولإن قلت الشريط رائع وممتاز فشهادتي لدى البعض قد تكون مجروحة وذلك بحكم مابيني وجعلي من علاقة حميمة.

يقول الشاعر العربي في احد مصراع البيت:

(والاذن تعشق قبل العين احيانا..) فمنذ سماعنا لشريطه الاول في بدايات تسعينيات القرن الماضي عشقنا فن جعلي قبل ان نراه مثلي مثل الكثيرين من معجبيه.

لذا اطمئنكم ان شريطه القادم لايقل روعة عن الاول بل يتفوق عليه كلمات ولحن رهيب وصوت وتوزيع موسيقي ممتاز.

وليكن الموعد معكم مع شريطه عندما يكون في متناول الجميع في القريب العاجل.

ولإن قالوا في عالم البيبسي او الكوكا كولا (إشرب وقارن) فأنا اقولها لكم مقولة الواثق (استمع واستمتع وقارن)!!!

اقول للذين خاضو تجربة حب ناجحة او فاشلة ومضت تلك التجربة الى حال سبيلها واكل الدهر عليها وشرب او الذين أحبوا ولم يوفقوا وعلى وجه الخصوص للذين احبوا وعُُذِّبوا وشكوا من قسوة المحبوب واكثروا البكاء والعويل والنحيب اقول لهم سيكون لكم شريط جعلي اكبر طبيب وهدية هذا العام.
يقولون في امثلتنا المحلية (جَمَلْكَا مِنْ بَدّي اِبْ قَيْدُو تَعَوَّتْ) فمن فقد او خسر حبيبه سيجتر اغاني جعلي لسنوات طوال.

{فَتَايِتُو لَأبِيتُّو او لَطَلْمَتُّو
او كُمْسَلْ لِكْفَتْ رَشَنْ لَلَكْفَتُّو
اِنْكَاشريط سعيد جعلي جَبَأْ إِبِلُّو}.

يقول الشاعر العربي:

ترى الرجل النحيف فتزدريه
وفي اثوابه اسد هصُورُ
ويعجبك الطرير فتبتليه
فيخلف ظنك الرجل الطريرُ.

هذه الابيات تنطبق على حال الاخ سعيد جعلي ماان تراه رجلا نحيلا ونحيفا يمشي في تواضع لايجد التكبر اليه سبيلا عندما يقولون لك هذا هو سعيد جعلي تقف جاحظ العينين مندهشا اهذا هو سعيد صاحب الحنجرة الذهبية والاشعار الحزينة واللحن الأخاذ؟

نعم اخوتي واخواتي انه سعيد بدمه ولحمه وشحمه (وان كنت لا ارى في لحمه ودمه حبة شحمة).

جعلي الذي شغل البنين والبنات وابكت اغانيه الشباب والشيب والشابات،
فتذكروا من خلال اغانيه ايامهم الخالدات،
فأمسك كل منهم منديله وسكب العبرات،
واطلق شهيقا وزفرات.
جعلي فرس لايُشَقُّ له غبار
وهو في مصاف الفنانين الكبار.

عندما تحدق فيه وترى بساطته وتواضعه وخجله تقف في ذهول وتسأل نفسك كيف خرج الشعر واللحن والصوت الشجي من هذا الرجل النحيل والخجول والمتواضع.

والانسان لايقاس بحال من الاحوال بشكله او طوله وعرضه اكان وسيما او دميما بل مكانته العلمية واخلاقه السمحة ومستواه الثقافي او الفني يضعه في مصاف الكبار.

وفوق هذا وذاك الموهبة والتي هي كإسمها هبة ربانية.

ولو كان الانسان يقاس بشكله لما كان للبعض منا محل من الاعراب في هذا العالم المتلاطم كأمواج البحر وفيه مافيه مما يلفت الأنظار.

والمرء كما يقال (بأصغريه قلبه ولسانه).

ان موهبة الشعر والصوت ماهي إلا هبة من الواحد الاحد ولو ظهرت فيك مواهب كهذه ـ ايًا كانت هوايتك ـ كل ماتحتاجه منك ان تنميها والا ستعيش دفينة ومحبوسة لأن (الإختشوا ماتوا).

وتقول الحكمة العربية:

{ميمان لايتعلمان مستحي ومتكبر}.

سعيد جعلي يطل عليكم بخامة صوته التي تضفي عليه تفردا وتميزا يغبطه عليه انداده من الفنانين.

واعلم علم اليقين ان جمهور سعيد هم اكثر سعادة بهذه البشرى فلسعيد شعبية تتخطى كل الخطوط والفواصل وبهذا الشريط سيزداد رصيده من الجمهور لاسيما الذين ولدوا بعد شريطه الأول ولن تكون روعة شريطه القادم اقل روعة من شريطه الاول ذلك الشريط الذي كان ومازال يحتل الصدارة مع اشرطة الفنانين الكبار القديمة لان الجودة تفرض نفسا مهما تقادم بها الزمن.

{جعلي هو فنان الـشباب} بـــلاشـــك.

اغاني جعلي عاطفية وحزينة وموغلة في الحزن حد القنوط.

واقول متسائلا لماذى حصر جعلي اغانيه في تلك الاغاني الحزينة والتي تحكي عن الحزن والحرمان والشوق والحنين والانين؟

اقول ربما تجربته العاطفية الاولى بالسعودية لم تكلل بالنجاح القت بظلالها على نمط اشعاره ولم يستطع الفكاك من هذا الشعر الحزين ولا اظنه سينفك عنه لأنه اتخذه مسارا له.

وجعلي اصبح واحدا من احدى المدارس الإرترية الفنية القائمة بذاتها لها روادها ومعجبيها ومستمعيها.

انها مدرسة الفن الحزين والذي لاينفك يردد الشكوى والحزن والانين والبكاء على الاطلال استمع اليه وهو يقول:

{ لأدْهُويَا اتَّنَاسِي
دِيبْ أفْيَاتَا دِيبْ أتْمَاسِي
أرْوَحَتْيِي دِيبْ أتْحْاسِي}

الى ان يقول:

{ لَكِرِنْتَا قِلْ إسْمَعْ
لَالِي وأمْعِلْ قُوَارَا}.

وهنا استحضر بيتين من الشعر العربي لمجنون ليلى شبيهين لماقاله جعلي ـ لااظن سعيد قرأ هذا البيت ولكني اراها توارد خواطر:

يقول المجنون:

امُرُّ على الديار ديار ليلى
اُقَبِّلُ ذا الجدار وذا الجدارا
وماحب الديار شغفن قلبي
ولكن حب من سكن الديارا.

ولا استطيع ان الوم سعيد لإتباعه لهذا النهج الحزين في معظم اغانيه فلكل فنان اسلوبه ونمطه قد يتخذه خطا لايحيد عنه.

(وللناس فيما يعشقون مذاهبُ).

اسائل نفسي احيانا كثيرة:

لماذا الأغاني الشرقية تتسم بالحزن والحرمان والحنين ولحنها يسود معظمه الهدوء والتأمل والبكاء والنشيج؟

و لماذى الأغاني الغربية تتسم بالصخب والهجيج والضجيج؟!!!

سآل يحتاج الى اجابة؟!!!

اتمنى ان اجد الاجابة من الأخوة والأخوات قارئي هذا البوست.

واسائل نفسي مرة اخرى هل صرنا هكذا في نمطنا الفني كأننا شعب (فاقد حنان)؟

وحواء هذا الزمان تستمتع بالتعذيب والحرمان؟ استغفر الله واتوب اليه (ربي دَلِّي لحالتا) كما يقول جعلي في إحدى أغانيه الجديدة.

ما يميز جعلي عن غيره من الفنانين الذين يعتمدون على اشعارهم واصواتهم والحانهم ان الحان جعلي غير متشابهة كل لحن لايشبه الآخر وكل لحن من جعلي يأخذك لعالم الخيال والفضاء الاوسع المترامي يحلق بك الى عالم ممتد كمالبحر يمتد بك مد الأفق حيث لانهاية فتكتفي بالتأمل والتحديق والصمت الرهيب.

اما باقي الفنانين المعتمدين على اشعارهم والحانهم وادائهم وجدت الحانهم متشابهة الى حد ما.

ولكني اكتشفت شيئا متشابهاً في فن سعيد جعلي وهو ان اشعاره شديدة الشبه ببعضها وستلاحظون ذلك في شريطه الأول والثاني.

سعيد يجتر الذكرى والذكريات يعيش هكذا بل تعايش مع الحنين والانين والحرمان و (السربيب والسفلال) متوسلا لربة الحسن والجمال.

كأنه قنع أخيرا بالحرمان وسوء الطالع وكانت النهاية والعزاء الشعر والغناء.

استمع اليه وهو يقول (مكسب فِتِّي دِيبْ حَزِّي حِلَايْ قَبْئاَ مكسبا).

وعندما قلت عن جعلي انه فنان الحزن النبيل لم يكن ذلك اعتباطا بل اغانيه معظمها موشحه بالحزن استمع اليه وهو يقول:

(حزين انا وامبل حزن ملهب ألَبْيِي) يااااا لطيف !!!

يقولون في التغري عندما يسمعون كلاما نشاز من شخص متشائم كما هو حال جعلي (سَعْنَا وَسَّلَّمْنَا) او ان شئت قل (سامعين سالمين) واقول رافعا يدي (اللهم حوالينَ ولا علينَ).

ماهذا التشاؤم ياهذا ما الذي يصل بك حد اليأس؟

الذين اصيبوا من علاقاتهم العاطفية بضربات قوية اشبه بضربات عالم المصارعة الحرة انهكتهم ولكنها لم تميتهم فاصبحوا يقدمون رجلا ويأخرون اخرى.

هؤلاء بالطبع في حوجة لعناية مركزة من الطبيب وعندما يذهب هذا العليل للدكتور سيقرر له بعض الحبوب والحقن ويأمره بالاستماع لاغاني جعلي حاثا اياه عندما يغلبه الدموع ان لا يبعد عن سريره البشكير والمنديل (سفلال وسيق اب سحاق ـ مرةً ـ وإب بكاي ـ مرة اخرى وعليها ـ فييييط ـ احيانا). هههههه اللهم لاشماتة.

فؤادي مُعنًّى وقلبي معذب
وعيني كحيل بشوك القتادْ
اذا قيل ـ ديثم ـ ماتشتكي؟
اقول بشـجـوٍ فؤادي فؤادْ

واسمحوا ازيدكم من البيت شعرا يقول الشاعر العربي في منطق غريب غير مألوف:

لو أن معشوقًا يعذب عاشقاً
كان المعذب أنعم العشاقِ.!!!

ويقولون في امثال بلدنا (قـَبَا جَارِبْ سَألْ اِبُّو) ومااكثرهم.

وال (قَبـَا) اذا تمكن من صاحبه في عالم الحب واستسلم العاشق الولهان قد تتحول قاف ال(قبا) الى حرف (غين ) (بري ليديني وليديكوم).

فبعد ان كان العاشق في بداياته مُخَيَّراً يتحول الى مُسَيَّرًا.

لأن الشاعر العربي يقول:

نون الهوان من الهوى مأخوذة
فاذا هويتَ فقد لقيت هوانا
فإذا هويتَ فقد تعبدك الهوى
فأخضع لإلفك كائنا من كانا.

اما انا ولله الحمد تزوجت قبل ان اعرف ماهو الحب والحنين والانين ولست معنيا بأغاني جعلي لاني عشت الحب داخل القفص الذهبي.

اردد مع الفنان السوداني صديق عباس:

(نحن حالنا كدا وانتوا حالكم كيف)؟!!.

قلت في رؤوس اقلامي لو ان الفنانين كانوا جادين وملتزمين لاضحوا سلاطين.

نعم انها الحقيقة واقولها بملئ فمي ولو انها مُرَّة لان الحقيقة غير مقبولة ومرة بالفعل.

انا لم اشاهد فنانا اصبح ثريا من عالم الفن في الوسط الفني ولماذى؟

وماالمانع ان يصير ذا ثروة ؟!!

اليس الفن هو مصدر رزق وكسب سريع؟

والتعميم قد يكون خطئا لان قلة منهم استفادوا اما معظمهم ففي يعمهون.!!!

انا عندما اتحدث عن الفن لا اعني الفن الهابط بل اعني الفن النبيل اليست هناك اغاني وطنية حركت مشاعر الشباب فهبوا لإنقاذ الوطن وقد فعلوا فكانوا مصدر الهام مما جعل الشباب يهبون لنجدة الوطن ففعلوا وانتصروا وهناك اغاني عاطفية رسالية وعفيفة تحرك المشاعر والوجدان دون ان تخرجك عن طورك.

واغاني هادفة تتناول شتى المواضيع المفيدة والقيمة، اعني بالطبع هذه الاغاني لاغير، ولمن يريد معرفة الدين في الفن السامي عليه بالاطلاع على كتاب الشيخ (محمد الغزالي) رحمه الله في كتابه {الفقه بين اهل السنة واهل الحديث}.

فنانينا للاسف لم يستفيدوا من فنهم وانها مسألة ينبغي ان يعيدوا فيها النظر ان ارادوا المضي قُدما.

لو ان فنانا نظم فرقته وقام بجولة فنية في دول الجوار لإغتنى.

وعلى سببل المثال لو قام الفنان من وقت لآخر لمدن شرق السودان بورسودان وكسلا والقضارة ونظم فيها حفلات لاصبح في وقت وجيز مليونير.

من اراد ان يطور نفسه فالباب مفتوح.
ولكن ااااه فنانينا لم يتحركوا إلا القلة.

حالهم يذكرني ب أُغنية لكوكب الشرق أم كلثوم وهي تقول: (اِنتَ فـين والحــب فين)!!!

احبتي الفنانين انه انتقاد شخص لايريد لكم سوى الخير والتطور.

(عشان بريدك وبغير عليك).

اقول لأحبابي في عالم الفن مثل ماقال الشاعر العربي:

فقسى ليزدجروا ومن يك راحِمًا
فاليقسُ احيانا على من يرحمُ.

لماذى الفنان يسعى لاسعاد المجتمع او الجمهور وهو بعيد عنها كل البعد؟

بعد هذا النقد الذي اعتبره بناءًا ليس إلا. لنعد الى الفنان سعيد جعلي.

انا اعتبر الفنان جعلي الناطق الرسمي باللهجة السمهرية لان لكل اقليم في المنخفضات الارترية له مايميزه من كلمات في لغة التغري، فتستطيع ـ ان كنت شديد الملاحظةـ من خلال نطق الشخص ان تميز الى اي اقليم ينتمي كسمهر وساحل وعنسبا وبركا فسعيد جعلي كلماته سمهريه صِرفة.

ذات مرة كنا شخصي وجعلي والصديق محجوب حامد نستمع الى احدى روائع جعلي يقول في مقطع لأغنية ـ ليست من ضمن البومه القادم ـ يقول فيها:

{طرف بحر لَمَسْكَبْكِي
طِــبِـحْ مِـدِرْ إزَّايَــرُّو}

فقال له الأخ محجوب بدل ان تقول (طرف) لما لاتقول (جَفَرْ).؟ لكن سعيد اصر على (طرف) وهكذا جعلي سمهري النزعة والميول.

وليس المقصود ان سعيد لم يستخدم كلمة (جفر) في اغانيه استخدمها ولكن في موقع آخر غير ساحل البحر.

ولا يخفى على الجميع ان لغة التغري مفهومة ومهما كانت فجميع الناطقين بها لايجدون مشكلة في التفاهم بها ايًا كان موقعهم من الخارطة الارترية.

والحقيقة التي لايجحدها الا مكابر ان فن التغري رواده الأوائل هم من سمهر.

كما اسلفت لكم ان البوم جعلي يحتوي على ثماني اغنية كلها عاطفية بحتة.

في مقال لي قبل اكثر من عام ونصف قلت ان في اشعار جعلي مقاطع تستوقفك وقد تجري مع الايام مجرى الامثال هي اشبه بجوامع الكلم.

تعال معي لمقاطع استوقفتني من شريطه القادم والجميل:

{إنْتِي قَأكِي الدُّنْيَايِي
إنتي قأكي قِرَّايِي
إنتي قأكي قَدَمْيِي
إنتي قأكي دِمَّانْيِي
إنتي قأكي قَلَبْيِي.}

انه ابداع السهل الممتنع.

وتعال معي لتنهل من هذا المعين الذي لاينضب، يقول في مقطع يائس بعد ان وصل به اليأس حد القنوط معاتبا تلك الحبيبة التي انهكه الجري وراء حبها وكسب رضاها فيخاطبها متأثراً وهو يقول يا(نوريت) لم اجن من حبك سوى الندم والحرمان .!!!

ابدعت يا جعلي من خلال هذه المعاناة التي انجبت الابداع.

{مِي أكْسَبِينِي فِتِّيكِي إمْبَلْ قَهَي وَبَدَا
وَمِنْ قِلْكِي تَالِيكُو لَعَقِلْيِي شَتَّتَا
نُورِيتْ إلَّا قَبَيْكِي تِعِسْ قَبْأتْ آخْرَتَا}

وأغنيته التي بيعت للفنان الرائع اخليلو يقول فيها:

{سَلِفْ شَامْيِي إنْتِيتُو
شَامْكِي دِيبْ لِبْ لِتْرَسَّمْ
ربـي صـبـر لـَهَـبَـنِّـي
أسـِكْ تـَارِيـخْ لـِدَّقَّـمْ}

(شَامْكِي لاَلِي لَعَيْرَنِي
إقل يِيئِسْكَبْ وَيِيئِقْسَْن
شَامكي لالي لعيرني
طِلْمَتْ دُولَّا تِتْكَدَّنْ)

مع احترامي للفنان اخليلو تمنيت ان لاتخرج الأغنية من جعبة جعلي لانكم لو استمعتم اليها بصوت جعلي لكان إعجابكم بها اكثر لأن {الغُنَا اَحْلَى في خَشُمْ سِيدُو}.

ولكن قد تكون ظروف اجبرت جعلي للتخلي عنها و (كل الناس حاكماها ظروف).!!!

وحتى اشوقكم للشريط القادم أكثر دعوني قبل ان اودعكم اهديكم عبر جعلي شعراً لإحدى اغنياته الجديدة الرائعة والتي تحمل اسم:

{شَامْكِي مَنَامْ قَبْآ}:

يقول هذا المبدع حد الجنون واللحن لشدة روعته ايضا مجنون:

رَبي دَلِّي حَالَتا
حَالَفَتُّو إبْ أزِيمَا
لِبْيِي فَتَا وسَّألا
ولِسَّألْ اَزِيمَا
حَبْرِي شَامْكِي قِلْ لنبَر
ذِكْرَتْ حَــادْقَــامْ هِــلِّينَا
بَلِيسْ سَأْنَا فِتِّيكِي
وإبْ اَزِيـمُـو أرِيـمَـا
إكِّيتْ قِلْ يِيئِتْهَاقِي
لَأفُويِي تْلَقَّمَا
فِنْتِيتْ شَامَا قَدْعِينِّي
إتْوَالَبَّا أزِيمَا
فَرِّحْ دُولَّا فَرْحَتَا
وَحَزِّنْ دُولاَّ حَزَنَا 2
حَقُو سِنِينْ حَالَفَا
لِبْيِي إبِّكِي تَحَلَّمَا
هَرَّسِينِي سَرْ لاَلِي
بِكَايْ قَبْئا وَحَمَّا
بَكِّي دُولَّا بِكَايا
وَحَمِّمْ دُولَّا حِمَامَا 2
مِنْ قَرَبْكُو وأرِيمْكُو
كُلُّو حَتِّى مَاسَلَا
حَلَّلِينِّي شَامَاتا
حُودْ يِيقِيسْكُو أسَرَا
حَرام قَبْأتْ مَنْبَرُو
ولَحِلْفَتْ جَفَرَا
ولِبْيِي إقْلَا سَفْلَلَا
شَامْكِي حَلَّلِينِي حلليني حلليني
شامكي مَنَامْ قَبآ منام قبآ
إنـْـــدِي أسْـــئِـــيـــنِّـــي.

هذا هو جعلي الذي انتظره جمهوره اكثر من خمسة عشر عاما، هاهو الآن يظهر وبقوة ولا اشك في حرارة استقبالكم له ولشريطه بالتأكيد سيكون استقبالا منقطع النظير.

مالانعرفه عن جعلي ان مواهبه متعددة في المجال الفني يجيد العزف على البيانو وال جيتار.

الفنان سعيد جعلي متواضع في شكله وحجمه وخطواته وخجول في طبعه ولكنه رفيع في فنه حد الشموخ.

في الختام اسائل نفسي والجمهور وجعلي هل ستجد هذه الروائع من الأغاني {كِلِيبَّاتْ} تليق بها؟!!! أتمنى من كل قلبي، واتمنى من جمهوره ان يقوم بالدعم المادي حتى تظهر تلك الأغاني على شكل كليبات.

اتذكر ما قاله الاخ والاديب القاص (ابراهيم كربيت) ل سعيد جعلي في حال فكرت بإخراج (فيديو كليب) لتلك الأغاني فأنا على استعداد لأساعدك في الفكرة.

ومن الذي ينكر خيال الاستاذ كربيت في مواضيع كهذه بصفته رائد قصة التغري بلا منازع.

ودحــنــكــم.

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click