القرى والمدن الاٍرترية مابين الأمس واليوم مدينة كرن - الحلقة الثانية

اٍعـداد وتقـديم: همـد الخليـفة ادريـس آدم، محمـود كـرار حـاج محمـود، جابـر سـعيـد ـ أرض الهـرم

نبذة تاريخـية تتضـمن الاٍسـم والمـكون البشـرى لقبائـل المنـطقة، والفصـل مابـين

قـوانـين المسـتعمـر والأعـراف الأهليـة:

كـرن بقـوس / كـرن تانتـروا / كـرن سـنحـيت وما أكثـر أسـمائهـا الـدالة على مسـميات سـكانهـا التاريخـيين، فهي وما حولها مـن القـرى سـميت كـرن بقوس لأنهـا ارتبطت يومـا مـا بـ ـ عـد موسـى Musie،، أرضـا ولسـانـا وهـذا تاريـخ لا جـدال حـوله، كمـا سـميت في وقـت آخـر كـرن تانتـروا (تـرنـزا = منحـدر أو تـرتي = البـداية أو لعلهـا جـاءت مـن كلمـة ( تـرتـرت) التي تعنى التواتـر / التتـالى / التتـابـع، على كل هـذا ما حصـلنـا عليه مـن معظـم الشـيوخ والشـباب الـذيـن تمكنـا مـن الاتصـال بهم، ولـكن التاريـخ الحـديـث يعتمـد آخـر أسـمائهـا التي تشـيـر إلى مسـمى سـكان الأرض الواقـعة مـن حولهـا وفقـا للعـرف الأهلي والتاريـخ المعتـرف به اليـوم والمسـنود بقـانـون تقسـيم المـديـريـات الإرترية الذي تـم بواسـطة الإدارة الإيطالية تحـت مسـمى المـرتفعـات والمنخفضـات، وتـم تأكيـده في عهـد الإدارية البـريطانية التي قسـمت البـلاد إلى سـبع مـديـريات، وأخيـرا الإدارة الإثيوبية التي أضـافـت إليه مـديـريتي السـاحـل الشمالي والقـاش سـيتيت ليصـبح العـدد تسـع مـديـريات، ووفـقـا للتقسـيمات والتسـميات الأخيـرة أصـبحـت تعـرف بكـرن سـنحـيت باٍعتبـارهـا حاضـرة كل مـن ينتمي إلى، سـنحـيت مجمـوعة القبائـل،، وأيضا سـنحـيت المـديـرية، وغـنى عـن الـذكـر أن سـنحـيت المـديـرية تضـم كافة منـاطـق قبائـل الطـوقى التي تشـتـرك مـع قبائـل الطـرقى (السـنحـيت) في اللسـان وبعـض العـادات، كمـا تضـم سـكان جبـال الماريـتـين / جنقـريـن / جبـال المنسـع بالاٍضـافة إلى سـكان منـطقة، وازنـتت،، الـبيت جـوك.

وعلى المسـتوى الوطني بمـا أن مـديـنة كـرن كانـت يومـا مـا حاضـرة وطـنية لـكافة البـلاد المسـماة، أرض سـينيـوس اٍرتـريـوس،، بعـد اٍنتقـال الإدارة إليها مـن ـ باضـع المجـذوب ـ التي كانـت الحاضـرة الأولى للبـلاد خلفـا لمـدينة سـواكن ـ حينئـذ شـملهـا قانـون البلـديات الذي فصـل عـواصـم المـديـريـات عـن ضـواحيهـا فأصـبحـت المـدينـة ومكونهـا البشـرى تابـع تمامـا لنظـام البلـديات Councils System شـأن كافة عواصـم المـديـريـات الإرترية، بـدءا بالعاصـمة القـومـية واٍنتهـاءا بمـديـنة بارنتــو وهـى الأحـدث بـين عـواصـم المـديـريـات:ـ (أسـمـرا ـ حماسـن / مصـوع ـ سـمهـر / عصـب ـ السـاحـل الجنـوبى دنكاليـا / عـدى قيـح ـ أكلى قـوزاي / منـدفـرا ـ سـرايى / كـرن ـ سـنحـيت / أغـردات ـ بـركة / نـقفة ـ السـاحـل الشمالي، وأخيرا بارنتـو ـ القـاش سـيتـيت)، وهنـاك تقسـيـم أدارى شـائـع بـين الناس ومتضـمن في اللوائـح الإدارية التي نظـمت قوانـين جباية الضـرائـب في العهـود الاسـتعمارية، وهى أن كافة الأراضي التابـعة للبلـدية تعـامـل بطـريقة شـموليـة بعـكـس الأراضي المملـوكة لقبائـل المنـطقة، وبمـا أن حـديثنـا الآن محصـور على مديـرية، كـرن سـنحـيت،، إذن فلتكن هي المثـال الذي يقـرب لنـا توضيـح الفـرق مابـين ممتـلكات البلـدية ومواقـع نفـوذهـا وممتـلكات الأهالي والجهـة التي تتبـع لهـا، ولتوضيـح ذلك لابـد أن نعـرج على حقيـقة يعـرفهـا كافـة أبناء المنـطقة أو يفتـرض ذلك وهى:ـ

أن مـديـنة كـرن محـاطة بعـلامـات قـديـمة تفصـلهـا عـن ريـفي قبائـل الطـرقى، وهى عبـارة عـن لافتـات إرشادية تحـدد نـقـاط الحـدود الفاصـلة مابـين كـرن البلـدية وكـرن سـنحـيت (القبائـل)، اى ان سـنحـيت القبائـل هى القـرى والأراضي الـزراعـية والـرعـوية المملـوكة لقبائـل الطـرقى / السـنحـيت في حـين المـدينة تعتبـر كيـان آخـر تنظـمه قـوانـين البلـدية Council’s Law، إذن فلنعلم أن حـدود بلـدية كـرن تنتهي مـن الناحـية الشـمالية عنـد، وادي دعـارى،، مـع نهـاية مـزرعة المـرحـوم، موسـى حــاج،، وهنـاك توجـد أو فالنقـل كانـت توجـد لافـتة إرشادية تـدل على ذلك.. ومـن الناحـية الشـرقيـة عنـد قمـة جبـل، قطيتـاي،، ما قبـل المقابـر المسـيحـية.. ومـن الجنـوب الشرقي عنـد، كبـرى حشـلا بلـين،، الموجـود على بعـد عشـرات الأمتـار مـن مـدخـل المـدينة، بلـوك،، ومـن الناحـية الجنـوبية عنـد منـطقة، شـفشـفـيت،، ومـن الجنـوب الغربي عنـد بـداية، العـقبة،، على نهـاية أحيـاء كـرن لعـال.. ومـن الناحـية الغــربية عنـد حـافة الـوادي الصغيـر المـوجـود عنـد نهـاية، حـي قـزابـانـدا،، التابـع لإدارة البلـدية.

هـذا يعـنى أن الأرض الواقـعة داخـل دائـرة هـذه اللافتـات ممـلوكة للبلـدية وهى الجـهة الوحيـدة التي تتصـرف فيهـا طبقـا لمـا جـاء في قوانـين البلـديات الـذي نظـم إدارة المـدن وجبـاية ضـرائـب العقـارات وتوزيـع الأراضي السـكنـية مـع إعطاء الأولـوية التفضيـلية لسـكان المنـطقة غيـر الحاصـلـين على سـكن سـابـق.

أمـا الأرض الواقـعة مابعـد العـلامـات الإرشادية التي أشـرنـا إليها واٍمتـداداتهـا حتى نـقـاط التمـاس مـع أراضى جيـرانهم في الاٍتجـاهـات المختـلفة هي أراضى خالصـة لقبائـل الطـرقى / السـنحـيت، بمـا في ذلك كافة أراضى المقابـر المحـيطة بمـدينة كـرن البلـدية، ولـكن قبائـل السـنحـيت تنازلـت عــن أرض، مقابـر المسـلمـين الكائـن بمنطـقة دعـارى،، قبـل عشـرات السـنـين (اٍبـان الحـكم الايطالى) لصـالح البلـدية بكامـل إرادتها ومـن خـلال واجهاتهـا القبـلية، أمـا المقابـر الأخـرى المـوجـودة على محيـط كـرن المـدينة في منـطقة جبـل، قطيتــاي،، أو كـرن لعـال هي مقابـر خاصـة بالسـنحـيت فـقط ـ رغـم أنهم يغضـون النظـر عمـن يقصـدهـا لـدفـن موتـاه فيهـا مـن قبـل سـكان بلـدية مـدينة كـرن أو عابري السـبيـل، وذلك اٍمتـدادا لمسـاحة التسـامح التي يتميـز بهـا الشـعب الارتـرى على مختـلف مشـاربه المختـلفة، ولتنـظيم هـذه المسـائـل وغيـرهـا أفـردت الحكـومة البـريطانـية في سـائـر المـديـريات آنـذاك، قانونـا ينظمهـا ومسـئولا متفـرغـا للفصـل في قضاياهـا، وفى عهـد حـكم الإدارة البـريطانـية ومـن قبلهـا الإيطالية كانـا هنـاك إدارتان على رأس كل منهمـا مفتـش ادارى تـم ترفيعه إلى مفتـش تنفيذي فيمـا بعـد، ويعمـلان تحـت إمرة المـديـر الاٍدارى والتنفيذي لـكل مـديـرية (.S. D. O)، كان احـدهمـا مسـئولا عـن الباديـة والأخـر عـن الشـئون البـلـدية، وهـو ماكان يعـرف آنـذاك بمفتـش الحضـر المسـئول عـن متابعة نظـام البلـديـات (D. O. Urban)، ومفتـش البادية (D. O. Ruler) الذي كان مسـئولا عـن كافة المنـاطـق السـكـنية والـزراعـية والـرعـوية المحيـطة بالعـواصـم (Urban Divisional Officer & (Ruler Divisional Officer وكان كـل مـن هــذيـن المسـئولـين يـؤدى مهـامه وفقـا لنصـوص القانـون الذي ينـظم شـئون كل إدارة بمعـزل عـن الأخرى دونمـا حـدوث خـلط بينهـا.

قلنـا ألأرض الـزراعـية والـرعـوية والسـكـنية كانـت وسـتظـل مـلكـا خالصـا لأصحابهـا التاريخـيين، ولـكن الـكم الكبيـر مـن التسـامح والتواصـل المتعـامـل به مابـين القبائـل الإرترية ـ كان يسـمح بوجـود مسـاحة كبيـرة للتمـازج وغـض النظـر عـن بعـض التصـرفات غيـر المقصـودة، وقبـول الآخـر طالمـا كان معتـرفـا بالحـق لأصحابه وملتـزمـا بالاٍحتـكام إلى نصـوص أعراف أصحاب الأرض، عـرف شـاشـت،، في سـنحـيت وأعـراف أخرى كل في موقعه الجغرافي على اٍمتـداد الـوطن الارتـرى. وكان يوجـد في كل مـن منطـقة الطـرقى والطـوقى والماريـا والمنسـع والبـيت جـوك ـ مـن يقاسـمهم السـكن رغـم عـدم اٍنتمـاءه إليهم مـن ناحـية اصوله القبليـة، ولـكنهم كانـوا يتمتعــون بـكافة الحقـوق التي يتمتـع بهـا أصحاب الأرض إذا ما حافظـوا على عـادات وتقاليـد وثقـافة أهـل المنـطقة، وهـذا يعـنى وجـود جماعات كثيـرة تعيـش جنبـا إلى جـنب مـع القبائـل المـذكـورة أنفا.

أمـا مـديـنة كـرن بالـرغـم مـن كونهـا حاضـرة للسـنحـيت وتابعـة لنفـوذ قانـون البلـدية ـ إلا أنهـا تتمتـع بمـزايـا طـيبة وتتجسـد فيهـا الوحـدة الوطـنية الإرترية في أسـمى معانيهـا حـيث تجمـع كافة أطيـاف المـكون الإرتري رغـم كثافـة سـكانهـا الـذيـن تعـود اٍصولهم لمنـطقة السـاحـل الشمالي التي كانـت إلى عهـد قـريب جـزءا مـن مـديـرية، سـنحـيت،، وهنـاك تواجـد قـديـم لبعـض الأسـر النازحـة مـن المـديـريات الأخـرى مثـل سـرايى وأكـلى قـوزاي وعـدد قليـل مـن منـطقة حماسـين، وكـل هـؤلاء كانـت تنظـم قضاياهم بواسـطة القوانـين البلـدية ـ وفقـا لقـانـون إدارات البلـديات الإرترية، وبالمقابـل كانـوا يـدفعـون ضـرائـب العقـار والضـرائـب التجـارية مثلمـا يـدفعهـا كل المسـتفيـديـن مـن حمـاية قانـون البلـديات بمـا في ذلك سـكان المـديـرية المكـون مـن الطـرقى والطـوقى والماريـا والمنسـع والبـيـت جـوك والجنقـريـن، أمـا مسـألة اٍنتقـال ملكـية الأرض الـزراعـية مـن شـخص إلى آخـر بالبيـع أو الهبـات كان شـأنـا خاصـا بأصحابهـا دونمـا أي تـدخـل مـن جانـب الإدارات الحكومـية التي كان دورهـا منحصـرا في إجراءات التسـجيـل ومـدى صـحة وقانونـية اٍنتقـال المـلكية.

الموقـع الجغرافي لحاضـرة المـديـرية:

تقـع مـديـنة كـرن في منتصـف المـديـرية مثلمـا تقـع المـديـرية في بـؤرة الـوطن الارتـرى، حـيـث توجـد على شـمال المـديـنة قـرية، طبـاب،، التي تسـكنهـا فئـات إرترية مـن اصل سـوداني ومـن ثـم قـرية وازنـتت وقـزقـزا ـ وعلى شـرقهـا توجـد قـرية بسـديـرة ثـم جبـال المنسـع ـ ومـن الجنـوب الشرقي عيـلا بـرعـد ـ ومـن الغـرب مقـارح / شـنارة / دبـاغ ثـم جنقـرين، ومـن الجنـوب الغربي العقـبة / قـرية فـار ألبـا / قلاس ومـديـنة حقـات ـ ومـن الجنـوب شـفشـفيـت ومـن ثـم سـلسـلة جبـال سـنكيـل واٍيتعبـر.

المناشـط الشـبابية بالمـدينة:

اشتهرت مـدينة كـرن بوجـود عـدد كبيـر مـن الفـرق الـرياضـية التي بـرزت في مجـال كـرة القـدم، وكانـت هنـاك عـدة فـرق رياضـية بـرعـت في كـرة القـدم التي كانـت الـرياضـة الأكثـر شـعبية في المـدينة، وكان فـريق المرغني الـرياضي الأقـرب إلى قلـوب الجماهيـر وكان يعتبـر سـيـد الفـرق وأقـربهـا إلى نفـوس الجماهيـر الكـرنية التي كانـت تتنفـس غالبـا مـن خـلاله، وكانـت الـرياضـة بصـفة عـامة الوسـيلة الأكثـر رواجـا في المنـطقة، والوسـيلة الوحيـدة المسـتخـدمة لتنفيـس الصـدور المـزدحمة بالقضايـا السـياسـية، اٍنطـلاقـا مـن هـذه الوظائف كانـت كـرة القـدم سـاحة الصـراع السـياسـي والثـقافي بـين أقطـاب الصـراع الواضـح والخـفي، وكان هنـاك عـدد مـن الفـرق التي تحمـل صـفات متجانسـة ومتباينة على الأقـل مـن الناحية الثقافية والتوجهـات السـياسـية.

الفـرق الـرياضـية بالمـدينة:

1. فـريـق المـرغني.

2. فـريـق اٍسـتيـلا.

3. فـريـق لسـالي.

4. فـريق السـاحـل.

5. فـريق سـنايـت / سنحـيت الذي حمـل في وقـت لاحـق اٍسـم بقـوس.

6. فـريـق البحـر الأحمـر.

الجـديـر بالـذكـر أن كافة شـخوص هـذه الفـرق كانـت مـن الشـباب الكـرني الصـرف، ورغـم هـذه الميـزة كان هنـاك صـراع ثقـافي خـفي يطفـو على السـطح في السـاحة الشـبابية الكـرنية كلمـا تجـددت المنافسـات الـرياضـية ـ كان أحـد أقطابه فـريق لسـالي الـرياضي المـدعـوم مـن الكنيـسة وكان يتـرأس ناديه الطـبيب الوحيد بالمـدينة وهـو يوغسـلافي الجنسـية، وكان القطـب الآخـر فـريق المـرغني الذي كانـت تـقف مـن وراءه كافة الفـرق الأخـرى ومعظم الجماهيـر الكـرنية التي تعـودت على التنفيـس عـن مخـزون صـدورهـا مـن خـلال التشـجيـع الـرياضي المتوازن غالبـا والموجه عنـدمـا تضـيق الصـدور، وكانـت الأمور غالبـا لا تخـرج عـن المألـوف حـيث لا تسـمح واجهـات المـدينة بممارسـة الصـراع إلا مـن طـرف خفي، وليـس سـرا أن الصـراع العلني كان محجـورا عليه مـن قبـل القيـادات والواجهـات الكبيـرة التي كانـت تضـبط حـركة الشـباب وفى نفـس الوقـت تعـد العـدة وتتحـين الظـروف الموضـوعية واٍكتمـال بـدر الحـرية الذي كان ينتظـره الكافة.

أعضـاء فـريق المـرغني الـرياضي:

1. عبـد الـرزاق

2. باشـاي

3. جامـع

4. عبـدالقادر مـزيـن

5. رئيـس الفـريق وفارسـه الكابـتن علي حمـديـن

6. الأستاذ/ عبـد الله سـعيـد علـق

7. الأستاذ/ محمـود نـوراي

8. راكي

9. سـليمان علي كـرار

10. عبي عبـط

11. محمـد علي إبراهيم عجيـل وآخـرون.

وكانـا المـرحـوم بـلاتـا علي كـرار وشـفـا مـزيـن مـن كبار مشـجعي فـريق المـرغنى الـرياضي.

أيضـا كانـت المـدينة تكتـظ بفـرق شـبابية اٍجتماعية (ربعـت) وهـذه كانـت تحمـل أسـماء الأحيـاء السـكنية / الحـلال ـ وتتبـارى فيمـا بينهـا مـن خـلال الغنـاء وممارسـة الـرقـص المميـز للجنسـين على اٍختلافه، أيضا كان شـباب (الـربعـت) يقـوم بمهـام اجتماعية كان أولهـا مسـاعـدة الضـعفـاء وتـرميم المسـاجـد (زواية) الأحيـاء وحمايتهـا مـن اللصـوص ومـراقبة تحـرك الغـرباء في أوسـاط الأحياء السـكنية وكـذا حماية فتيـات الحي، أيضـا كان يسـاهم أعضـاء (الـربعـت) في تنظيـم الاٍحتفالات الـدينية والقـومية (مسـيـرات الأعيـاد ومولـد النبي عليه أفضـل الصـلاة والسـلام)، والاٍحتفالات الـدينية التي كانـت تقـام في دار السـيـد/ جعفـر المـرغني)، وكانـت لتجمعـات الشـباب الكـرني اليد الطولي في اٍنجـاح التظاهـرة السـياسـية التي بـدأت مـن مـدينة كـرن وعـمت سـائـر المـدن الإرترية في الثالـث مـن مارس عـام 1958م، وكان أبطالهـا (المـرحـوم محمـد يسـن التـرزي / عـافة عثمـان عمـر درار / أحمـد طاهـر شـهابى وآدم محمـد علي أكتي وغيـرهم مـد الله في أيامهم)، كمـا كان قادتهـا وموجهيهـا مـن جانـب قطـاع الطـلاب آنـذاك المـرحـوم محمـد علي حامـد نـور / والمناضـلـين محمـد عمـر يحي ومحمـد سعيـد عمـر عنططـا وآخـرون، كل هـؤلاء كانـوا يعملـون تحـت توجيهـات وإرشادات الشـيوخ الأفاضـل القاضي موسى آدم عمـران والشـيخ سـعـد الـدين محمـد والقاضي عمـار عمـر تكـروراي والأخيـر كان يـديـر مقـر اٍجتماعـات الخلايـا السـرية وهـى غـرف ملحقة بجسـم مبنى الجامـع الكبيـر، وكان يناصـرهـا عشـرات الآلاف مـن شـباب المـدينة، ومـن جانـب شـرطة المـدينة كان هنـاك المـرحـوم الجاويـش الفارس (حـرسي الصـومالي) الذي أوحى للمتظاهـريـن بالاٍنبطـاح أرضـا عنـد إلقاء القنابـل المسـيلة للـدمـوع ومـن ثـم رمي رجـال الشـرطة بالحجـارة والحصى ومواصـلة الكـر والفـر، كان الـرجـل صـاحـب هـذه المشـورة العظيـمة التي أنقـذت العـديـد مـن شـباب التظاهرة رغـم أنه كان شـرطيـا يحمـل السـلاح إلى جانـب قـوى الشـرطة، وبالمقابـل كان يـقف إلى جانـب الإدارة الحكومية المجموعة التي عـرفـت آنـذاك بـ (جماعة 11 الاٍثيـوبية).

نواصل... فـي الـحـلـقـة الـقـادمـة

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No Right Click