كيف كان استقبال رمضان بالسابق من التجهيزات والطقوسات في مدينة مصوع وضواحيها

بقلم الأستاذ: أحمد السيد عثمان - كاتب وبـاحث ارترى

كان يتم استقبال الشهر الفضيل والاعلان بقدومه، في البداية كان يتم متابعة الهلال من شهر رجب وشعبان

تجهيزات رمضان والطقوس في مدينة مصوع وضواحيها 1

ومن بداية شهر شعبان يتم استعداد المساجد وكانت الجهه المسؤوله عن المساجد هي الأوقاف الإسلامية كانت تقوم بالإصلاح والصيانة على حسب متطلبات المساجد مثل: إضاءة الأنوار وتنظيف الفرش وصبغ المسجد مما يليق باستقبال الشهر الكريم.

وأيضاً كان الاهالي يستقبلون الشهر الفضيل بترتيبات منزليه وشراء بعض احتياجات المنزل (كان يتم شراء احتياجات المنزل عن الرجال) وكان الأهالي يستعدون بدنياً بشرب الشربه لتنضيف المعده وأيضاً هناك بعض العوائل تقوم بصيام الخامس عشر من شهر شعبان (شعبانيه) وبعد الإفطار وصلاة المغرب كانو يجتمعون ويقرؤون القرآن وبعض الأدعية وكل ما اقترب الشهر الفضيل يزداد الاهالي شوقاً و سروراً وفي آخر شهر شعبان يتحرون ويترقبون الهلال عن طريق متابعة الراديو في مجالس الاسره.

وكان يتم الاعلان عن قدوم الشهر الفضيل عن طريق المفتي الإرتري وكان بواسطته يتم الإتصال والإبلاغ بثبوت الشهر للمناطق الإرتريه، وكان في مصوع الشيخ القاضي عبده محمد نور أبو علامه كان يستقبل الخبر من المفتي، ثم بعد ذلك كان بدوره يبلغ الخبر لخليل رفاعي لينشر الخبر ويعرف الناس بقدوم الشهر وكان خليل رفاعي يذهب الى مسجد عمر الصديق الانصاري المعروف بحمال الأنصاري ويصعد الى مأذنة المسجد ويضيء انوار القبه ويقوم بالترحيب بالشهر ويقول (مرحباً مرحباً يا رمضان) ويكرر الترحيب وكان الاطفال يجتمعون حواليه ويرددون مرحبا مرحبا يا رمضان ويافرحة الأطفال.
ويتم بعد ذلك اضاءة كل قبب ومآذن المساجد بأنوار خضراء وهاكذا كان يتعرف الناس بحلول الشهر الكريم.

وكان استقبال الاهالي لشهر رمضان المبارك استقبالاً يحمل جواً خاصاً مليئً بالبهجه والروحانيه والعادات الموروثه.

ثم بعد ذلك كان الناس يستعدون لأداء صلاة العشاء وبعدها صلاة التراويح وكانو يصلون التراويح مع الوتر وكان عددها ثلاث وعشرون ركعه (عشرون ركعه لصلاة التراويح و ثلاث ركعات للوتر) وفي كل اربع ركعات من صلاة التراويح يأخذون قسطاً من الراحه مدتها دقائق معدوده وعندما يبدأ لتكملة الصلاة كانوا يقولون (فضلاً من الله ونعمة ومغفرة ورحمة - اللهم صلي على سيدنا محمد لا إله الى الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد - يحي ويميت وهو على كل شيء قدير) كانت تكرر بعد كل اربع ركعات حتى انتهاء الصلاة.

وفي اثناء اداء صلاة التراويح كان هناك من يصليها كاملة والبعض الاخر يصلي بضع ركعات ليذهب لعمله، وبعد انتهاء صلاة التراويح كانت هناك حلاقات قرآنيه في مسجد حنفي، وكان احد ابناء الشيخ وهبُ الباري عبده يأتي بشنطه فيها اجزاء القرآن الكريم لتوزع على الحلقه القرآنيه (يوجد في الشنطه عدد من المصاحف مجزءه أجزاء لتوزع على الحلقه) وكانو يحرصون على قراءة القرآن الكريم في كل المساجد على شكل افراد وجماعات وكانت المساجد تمتلئ او تزدحم بالقراء في وقت الظهر وبعد العصر.

وكانت الأمهات قبل صلاة الظهر يقرؤون القرآن قبل الإستعداد لعمل الإفطار.

الاكلات التي كانت تعد في شهر رمضان:-

• الإفطار،
• العشاء،
• السحور.

مائده الإفطار:

شوربة القمح باللحم،
التمر،
السمبوسه،
المشبك،
القرمش،
لقمة القاضي،
سنسل،
فتة لحوح بالإدام او بالزبادي.

المشروبات الساخنه:

• القشر (القشر عباره عن قشره القهوه)

المشروبات البارده:

• عصير البرتقال،
عصير الليمون،
شراب قمر الدين،
كاركاديه.

وبعد صلاة المغرب كان اهل البيت يجتمعون بالمجلس وكان الأطفال يقدمون الشاي والقهوه (الجبنه).

وبعد صلاة التراويح كان الاهالي منهم من يذهب الى بيته لتناول العشاء والآخرين يذهبون لأشغالهم.

مائدة العشاء:

الإيدامات،
الخبز،
فتة اللحوح او فرتوت،
حمبزيت او حمبزيز،
السلطات،
مكرونا او باستا.

بعد تناول العشاء كانوا يقدمون الحلو:

المحلبيه،
الفالوده،
كاستر.

وبعد العشاء كان هنالك أمسيات رمضانيه وهي اجتماع الاهالي والأصدقاء في مجالس الأسره للحكايات ومتابعة الأخبار.

وكان الرجال يذهبون الى القهوه لمقابلة الاصدقاء ولعب الضومنه (Dominoes) والبعض الآخر كان يذهب لزيارة الأقارب.

وكانت النساء او الامهات بعد الانتهاء من العمل الشاق في اعداد الافطار يأخذون قسطاً من الراحه للاستعداد لزيارة الاقارب او استقبال الضيوف.

وعند اجتماعهن كانو يقمن بعمل مصقولات يدويه مثل طاقيه (كوفية صنارة) وتطريز الملايات وأكياس المخدات (أنصولا) ومنسج لتطريز دكة سروال وكن يتفنن في عمل مصقولات اخرى.

ثم بعد ذلك يتجهزن لاعداد السحور.

هنا يأتي دور المسحراتي وكان اسمه منصور مشعشع، كان يبدأ التجوال بعد الساعه الواحدة في الحواري والأزقه ويصحي الناس بمنادتهم ب (اصحى يانايم سحورك ياصايم ويكررها) وكان ينده باسماء الاهالي.

وفي آخر شهر رمضان وفي أول يوم العيد كان الأهالي يكرمونه ويهدوه.

مائدة السحور:

العصيده،

الهريسه باللحم كانت الهريسة تشترى من محل مشهور اسمه محل السيد علي،

رز ابيض مع السمك،

فتة لحوح.

وكان هنالك عادات بتبادل الأطباق مع الجيران والأهل وكانت تقام موائد للإفطار في بالمساجد بالتعاون بين الأهالي.

ما أعظم أجر النساء في شهر رمضان لهن أجر الصيام وأجر العمل الشاق في المنزل وأجر افطار الصائمين فاللهم ارحم ضعفهن واروي ضمأهن.

وفي مصوع كانت المطاعم والمقاهي تغلق في الصباح وتباشر عملها بعد صلاة العصر ويوجد في الساحه العامه امام الاسواق بسطات لبيع المأكولات الرمضانيه وكانت الأسواق مزدحمه بالناس من مصوع وضواحيهاوكانت حركة والمواصلات كثيفه ومن كان له عمل وإنتهى يذهب الى أهله ليفطر معهم ومن بقى كان يفطر في مصوع وكان أهالي مصوع يتسابقون لإفطار من بقى من الرجال الذين لم يذهبوا لديارهم.

وكان اصحاب البطات هم:-

١) مصطفى عنتبلي،
٢) عطيه نقنق،
٣) يحى حلواني،
٤) جداوي،
٥) سعيد سلام،
٦) عبدالجبار.

وكانوا يرددون اثناء البيع (فطورك يا صائم محمد نبيك) وتوجد منهم من يبيع البطيخ وقول حبحب على السكين.

وداعة رمضان:

ودع ودع رمضان كان يبدأ في جزيرة مصوع من يوم الحادي عشر او الثالث عشر معظم المساجد في مصوع وضواحيها كانت تعمل وداع رمضان بالنسبه للمساجد داخل مدينة مصوع التي كانت تعمل وداع رمضان هي:-

• مسجد حنفي – كان يعمل في تاريخ الحادي عشر او الثالث عشر.

مسجد ذهب – كان يعمل في الثالث والعشرون.

مسجد حمال الأنصاري – كان يعمل وداع رمضان في تاريخ الخامس والعشرين.

مسجد المرغني.

مسجد الشيخ آدم.

وهنا نذكر لكم بعض المساجد في حرقيقو التي كانت تقام به وداع رمضان:-

مسجد حجي احمد في تاريخ الثالث عشر.

مسجد مرغني في تاريخ الرابع عشر.

مسجد الزهراوي (الزرهاوي) في تاريخ السابع والعشرون تقريباً.

مسجد ابو علوان.

مسجد بدوي.

مسجد الشيخ عبدالقادر.

مسجد أبو شمبه.

مسجد حلوى.

اما بالنسبه لمساجد الحطملتين كان يبدأ وداع رمضان في تاريخ السادس أو الثامن.

نذكر لكم بعض المساجد التي كانت تقام به:-

مسجد المرغني في تاريخ السادس او الثامن.

مسجد خليفه نقيب.

مسجد تاج السر.

مسجد شلال.

وفي الختام نختصر رمضان في عبارتين
رمضان قصير لا يتحمل التقصير..
وقدومه عبور لا يقبل الفتور..
وفقنا الله واياكم لصيامه وقيامه..
وكل عام وانتم بخير واحسن.

للتواصل مع الكاتب: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No Right Click