مشكلة التوثيق للتأريخ الإرترى الآمال والتحدّيات - الجزء الأول

بقلم الأستاذ: عبدالفتّاح ودّ الخليفة - كاتب ومؤرخ إرتري، المملكة المتّحدة

التأريخ الإرترى ونقصد به هنا تأريخ شعوب والمناطق التى هى اليوم مكونة للبقعة المسماة اليوم (إرتريا)،

مشكلة التوثيق للتأريخ الإرترى الآمال والتحدّيات

فهى كما هو معلوم حديثة التكوين حيث كان ميلادها 1890 ومع بداية الإستعمار الإيطالى، أما الشعوب التى تعيش فيها ك لها تأريخ ضارب فى الجذور، وعند التكوين، شلع جزء من تلك الشعوب وأضيف إلى أوطان أخرى، ولكن تأريخ ذالك المكوّن واحد ومترابط من حيث المنشأ والصيرورة إلى يوم تكوين تلك الدول بمسميات مختلفة ومنها بالطبع (إرتريا).

ماهو التأريخ وكيف نعرفه ؟؟

التأريخ هو: كل حدث وكل حراك من البشر، من حلّ وترحال أو توافق أو تصادم بين الموكونات البشرية، والحراك يشمل وقائع ومواقع حربية، بين المكونات نفسها أو بفعل مكون آخر خارجى، كلّ تلك الأحداث لها تأثيرها المباشر على ذاكرة و مسير حياة الإنسان الإرترى والجوار و ويمكن تقسيم الحقب تلك إلى مراحل و أقسام معلومة:-

1. متبابعة الحراك الإرترى وكل الأحداث المذكورة أعلاه فى فترة ما قبل دخول المسيحية إلى المنطقة.

2. متابعة نفس الحراك وبنفس التعريف ما بعد دخول الإسلام فى المنطقة عهد الرسول محمد، عهد الخلفاء الراشدين، العهد الأموى، العهد العباسى، الفاطمى.

3. فترة العهد التركى لأن الأتراك باشروا الحكم الفعلى على كثير من مناطق تقع اليوم فى دولة إرتريا.

4. العهد الخديوى المصرى.

5. الإستعمار الإيطالى وبداية تأسيس الدولة منذ عام 1890.

6. فترة الإستعمار الإنجليزى منذ يناير 1941 وحتى عام 1952.

7. فترة الحكم الفدرالى.

8. فترة الإستعمار الإثيوبى.

9. فترة الثورة:-

(أ) تأأسيس حركة تحرير إرتريا وعلاقتها بالجبهة.
(ب) تأسيس جبهة تحرير إرتريا أحداثها معاركها شهداءها، ثم تقلص دورها وما آلت إليه.
(جـ) إنشطار جبهة تحرير الإرترية وخروج تنظيمات جديدة من رحمها.
(د) الصراع والصدام بين التنظيمات الإرترية.
(ه) قيام تنظيمات جهادية مسلمة فى إرتريا.
(و) سيطرة تنظيم الجبهة الشعبية على الساحة وخوضه النضال ضد المستعمر.
(ز) التحرير وإعلان الإستقلال وتكوين الدولة من جديد عام 1991 وصيرورة الأمور حتى عام 1997.
(ح) حدّة فى الصراع بين قيادات الجبهة الشعبية، وإندلاع حرب الحدود.
(ط) ظهور دكتاتورية الرأيس وتدهور الشؤون السياسية، والإجتماعية، والإنسانية والإقتصادية، منذ إندلاع الحرب وحتى اللحظة.

1. فى هذا المضمار كتب الكثيرون عن الحقب القديمة منهم - إبن حوقل، اليعقوبى، والمقريزى، عرب فقيه.
2. العهد التركى تناول (نعوم شقير)، (موزنقر)، (ساندستروم) Jhon Spencer Termingham وغيرهم.
3. العهد الإيطالى مارتينى، سابتنينى وغيرهم.
4. العهد البريطانى ترافاسكس - نايدل وغيرهم ومقالات كثيرة كانت تنشر من الإرتريين شبه مقالات بحثية.
5. العهد الفدراى مراجعنا مقالات كان يكتبها الآباء فى تلك الحقبة.
6. فى عهد الإستعمار الإثيوبى كتب (زودى رتا) الأمحراوى صحفى وكتابه (القضية الإرترية).
7. كتب الفيتورارى (مكئيل حساما ركا).
8. الأستاذ عثمان صالح سبى.
9. صالح تركى.
10. محمد سعيد ناود.
11. المناضل طاهر فداب.
12. كتب كتبت بإسم جبهة تحرير إرتريا.
13. كتب بإسم الجبهة الشعبية وكثير من المناضلين كتبو مذكراهم بعد التحرير... ولا زالت المكتبة الإرترية ترفد كل يوم بكتاب جديد وكاتب جديد.

انتظرونا في الجزء الثاني من محاضرة الاستاذ عبدالفتاح عن مشكلة التوثيق للتاريخ الارتري.

Top
X

Right Click

No right click