بيان سمنار جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية - إقليم أوروبا

إعدادالهيئة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

شهدت مدينة كاسل الألمانية انعقاد السمنار التنظيمي لجبهة الانقاذ الوطني الإرترية - إقليم أوروبا

في الفترة من 2019/1/28 وحتى 2019/12/1، تحت شعار "لنعمل من أجل رفع مستوى الوعي الديمقراطي لأعضائنا لتعزيز الدور الوطني لتنظيمنا"، بمشاركة رئيس سكرتارية المجلس المركزي، ورئيس الهيئة التنفيذية، ورئيس هيئة المراقبة والمتابعة، وعددٍ من أعضاء الهيئة التنفيذية والمجلس المركزي وقيادة إقليم أوروبا وممثلي فروع التنظيم في الدول الأوروبية. وتلقى السمنار برقيات تأييد من فروع التنظيم من مختلف أنحاء العالم.

 

ناقش السمنار في جو اتسم بالمسؤولية والشفافية، ورقة سياسية مقدمة من الهيئة التنفيذية، تناولت الأوضاع التنظيمية والوطنية والإقليمية.

وخلصت المناقشات إلى استعداد أعضاء السمنار على بذل مزيد من الجهود من أجل الارتقاء بأداء التنظيم بما يعزز دوره الوطني في الساحة الإرترية، مثمنين في هذا الصدد، دور عضوية التنظيم في الحفاظ على المكتسبات السياسية للتنظيم التي تحققت عبر مسيرته النضالية الطويلة. كما وقف الحضور على بعض أوجه القصور في أداء بعض أجهزة التنظيم بشفافية، وتقدموا بتوصيات من أجل تلافيها مستقبلا.

وقف السمنار على المعاناة المأساوية المتفاقمة التي يعيشها شعبنا في ظل النظام الديكتاتوري. وسياسته التي باتت تهدد استقلال إرتريا. وفي هذا السياق أدان السمنار بشدة الممارسات التعسفية والقمع الممنهج الذي يمارسه ضد شعبنا وضد مؤسساته الدينية، محذرًا في الوقت نفسه النظام من العبث باستقلال إرتريا الممهور بتضحيات شعبنا طوال عقود. ودعا المجتمع الدولي ليلعب دوره في إجبار النظام الديكتاتوري لوقف ممارساته غير الإنسانية بحق شعبنا الأعزل.

كما تناول السمنار الوضع الإقليمي مركزًا على ما يسمى بـ "العملية السلمية بين إرتريا وإثيوبيا"، حيث أكد السمنار على أن الاتفاقات التي أبرمها الديكتاتور في إرتريا مع إثيوبيا لا تمت بصلة إلى مصالح شعبنا، بل على العكس من ذلك فإنها تشكل تهديدًا صريحًا لسيادتنا الوطنية.

وحول الوضع الأمني للبحر الأحمر، عبر الحضور عن قلقهم إزاء التوتر السائد فيه والذي يؤثر سلبًا على إرتريا وكافة دول المنطقة، خاصة في ظل تقاطع مصالح وصراعات الدول الكبرى.

هنأ السمنار الشعب السوداني الشقيق على نجاح ثورته، معبرًا عن أمله في أن تحقق تطلعاته، وفي اندياح شعاراتها، حرية سلامة وعدالة، نحو بقية دول القرن الأفريقي وفي مقدمتهم إرتريا.

أشاد السمنار بما قام به التنظيم من أجل توحيد جهود المعارضة الإرترية، وبالدور الهام الذي لعبه، بالتعاون مع التنظيمات الإرترية الشقيقة، في إنجاح المؤتمر الثاني للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي. كما عبر السمنار عن دعمه ومساندته لقيادة التنظيم في مواصلة جهودها الرامية إلى الارتقاء بالعمل الوطني المعارض، وتعزيز الحوار مع التنظيمات الارترية داخل وخارج المجلس الوطني.

عبر السمنار عن دعمه للحراك الجماهيري الإرتري في كل مكان، داعيا الجماهير الإرترية إلى تصعيد نضالاتها وتوحيد جهودها في مواجهة النظام الديكتاتوري الجائر في بلادنا. كما دعا السمنار الجيش الإرتري إلى تحمل مسؤولياته الوطنية والانحياز إلى جانب شعبه ويساهم في وضع حدٍّ للانتهاكات الصارخة التي يتعرض له على يد النظام الديكتاتوري.

في الختام أعرب المشاركون في السمنار عن تقديرهم البالغ للجهود الكبيرة التي بذلها فرع التنظيم في ألمانيا وعلى وجه الخصوص أعضاء خلية كاسل، من أجل إنجاح السمنار التنظيمي.

إنقاذ الشعب والوطن فوق كل شيء !!
النصر للنضالات الديمقراطية لشعبنا !!
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار !!

سمنار جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية،
إقليم أوروبا

كاسل - ألمانيا

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click