المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي يشارك في اجتماع مجلس حقوق الإنسان في جنيف

سماديت كوم Samadit.com

إعداد: مكتب الإعلام والثقافة للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

شارك المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي في الدورة الواحدة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان

اجتماع مجلس حقوق الإنسان في جنيفالتابع للأمم المتحدة التي تنعقد خلال الفترة من 24 يونيو إلى 12 يوليو 2019، في مدينة جنيف السويسرية. وقد مثلت المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي فيها الأستاذة/ حنان محمد صالح، عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني. وفي تاريخ 2 يوليو 2019 قدمت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالة حقوق الإنسان في إريتريا دانييلا كرافيتز تقريرًا عن حالة حقوق الإنسان في إرتريا منذ الدورة الأولى حتى انعقاد الدورة الحالية، والذي أكد بأن ليس هناك أي تحسن في ملف حقوق الإنسان في إرتريا على الرغم من حدوث تغييرات إيجابية على مستوى علاقات إرتريا في الإقليم وخاصة مع إثيوبيا. وقد انتقد الاتحاد الأوروبي بشدة انتهاكات حقوق الإنسان في إرتريا، مؤكدًا على أن النظام الإرتري لم يقم بأي تحسين لحالة حقوق الإنسان على كافة الأصعدة منذ 2011.

وبينما وقفت ثلاثون دولة تقريبًا مع التقرير الذي قدم بخصوص الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في إرتريا، أيدت بعض الدول من بينها السودان وكوبا، وفنزويلا، وروسيا، والصين، موقف النظام الإرتري.

وعلى هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان التقت الأستاذة حنان محمد صالح بوفود عددٍ من الدول وسلمتهم مذكرة المجلس الوطني بشأن حالة حقوق الإنسان في إرتريا، كما بعثت المذكرة عبر البريد الالكتروني إلى ممثلي بعض الدول. وكان من بين ممثلي الدول الذين التقتهم الأستاذة حنان، دولة الكويت، ودولة قطر، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وفرنسا، وكينيا، وإثيوبيا.

كما التقت بعدد من ممثلي المنظمات الإرترية الشقيقة، وبعض المنظمات الأجنبية غير الحكومية. وفي تصريح لمكتب الإعلام والثقافة، عبرت الأستاذة حنان محمد صالح، عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي، عن ارتياحها بنتائج الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وتقدمت بالشكر لكل الناشطين الإرتريين في مجال حقوق الإنسان، الذين بذلوا كل الجهود من أجل تمليك الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان بحقائق الانتهاكات الصارخة التي يمارسها النظام الديكتاتوري في حق شعبنا الأعزل. كما خصت بالشكر ناشطين حقوقيين إرتريين الذين تعاونوا مع وفد المجلس الوطني في إنجاح مهامه.

مكتب الإعلام والثقافة
للمجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي

Top
X

Right Click

No right click