رسالة مفتوحه الي منظمي مهرجان كاسل فرنكفورت

إعداد: اعضاء جبهه الانقاذ الوطني الارتري

في هذه الاسابيع التي مضت عدد كبير من الناس الذين يتابعون الاخبار في بعض المواقع وجدو معلومات مفاده

مهرجان كاسل التاريخي في مدينة فرانكفورت المانيا 

ان مهرجان لعام 34 سيقام برعايه المجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير وذلك في مدينه فرانكفورت وهذه الدعوه التي دعا لها المجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير لاقامه المهرجان في فرانكفورد كانت صدمه بالنسبه لنا وان كنا قد اتفقنا سابقا بحضور اعضاء جبهه الانقاذ الوطني الارتري الا يحدث مثل هذا الاختراق ولكن القياده تجاوزت هذا الاتفاق متناسيا خطوره ما سيترتب عنه وكان لزاما علينا ان نوضح الحقائق وندعها في متناول ايدي كل من اعضاء جبهه الانقاذ الوطني الارتري وجميع الذين شاركو في مهرجان كاسل من تنظيمات والمجتمع المدني وليس هذا اول تصرفات التي اقدمت عليها القياده وقد سبق في الاونه الاخيره ان قيادتنا كانت قد قررت بموافقتها للمجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير لاقامه مثل هذا المهرجان ولكننا تمسكنا بثوابت تنظيمنا وسجلنا موقفنا الرافض بهذا القرار الخاطئ.

وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر السمنار الذي عقد في اوربا وناقش المواضيع التي تتعلق بمهرجان كاسل والاخطائات التي كانت تمارس وقد خرج هذا السمنار بقرارات منها تمنع بعدم استخدام كاسل بعد هذا اليوم سواء كان المجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير او غيره ولكننا رئينا انا الاخطائات التي كانت تمارس ان نضعها جانبا وان نحتفل بمهرجان لعام 34 كما كنا نحتفل به من قبل وذلك برعايه جبهه الانقاذ الوطني الارتري وبحضور المجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير والتنظيمات والمجتمع المدني ولكن ليسبق هذا الاحتفال حل بعض من المشاكل الداخليه ان وجدت وذلك عن طريق سمنار لمعالجه هذه الامور واتفق الجميع انا لا تفريض لاستخدام كاسل على حساب جبهه الانقاذ الوطني الارتري وكان هذا قرار حاسم لمثل الثغرات التي تحد التصرف والاقدام عليه من قبل القياده وقد سجلنا نقطه الاتفاق في هذا المضمار ولكن لم تلتزم القياده بهذا القرار وانحرفت عن مساره حيث شاهدنا في مواقع وكثير من الذين يترددون بالتصفح في جيوب هذا الخبر الذي يعطي الحق للمجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير ان يحتفل بمهرجان كاسل لعام 34 وبصرف النظر من هو الفاعل او المحرك وحتى الذين قامو بهذه المحاوله سواء كانوا اعضاء جبهه الانقاذ الوطني الارتري او لم يكونو لا يمكن القبول به ومن هنا نعلنها صراحه نحن اعضاء جبهه الانقاذ الوطني الارتري وقواعد التنظيم يملي علينا واجبنا والاحتفاظ بحقنا المشروع بكشف الحقائق وندعها في ايدي قواعد التنظيم.

اما بخصوص المجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير الذي يضم اكثر من تنظيم عليه ان يجعل لنفسه مهرجانا خاصا به يشمل جميع اعضاء المجلس بالتساوي سواء كان احتفال او مناسبه وهذا من حقه لا يعترض عليه احد ولكن المهرجان الذي كان يضئ شعلته من بدايه تاريخ مهرجان كاسل وحتى تاريخ هذا اليوم لا يتناسب مع عمر المجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير بدأ من تأسيسه وعليه ان يصدر تاريخ جديد يجعل له مهرجانا يليق به ويجمع فيه كل من يناضل من اجل الديمقراطيه والتغير ويحفظ له مكانته وتاريخه العريق ومن هنا ندعو جميع كافه الاعضاء في المظله الوطنيه ان تكون هناك مساواه في الملكيه وشفافيه ونبداء بناء تاريخ يحفظ حقوق الجميع.

وفي الختام ان تنظيمنا هو واحد من التنظيمات في داخل المجلس الوطني الارتري للديمقراطيه والتغير وليس فوق التنظيمات وكان على تنظيمنا ان يأخذ مكانته وان يلعب دوره في ملحمه النضال العادل ولكن هناك عوائق تقف امامه للعب دوره الطليعي وندعو بشده ان تتوقف الايادي عند حده والكف عن ما يضمرونه لتنظيمنا.

اعضاء جبهه الانقاذ الوطني الارتري
المتواجدين في انحاء العالم

للتواصل مع الكاتب: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Top
X

Right Click

No right click