أبطال لا تنسى: إدريس محمد آدم رمز شرعية إريتريا ومؤسس جبهة التحرير الارترية

المصدر: اخبارك نت

لم يكن الشيخ إدريس محمد آدم مجرد مناضل مر في التاريخ الارتري، بل علامة فارقة في الكفاح الإرتري، لأنه مثل في فترة

إدريس محمد آدم مندر

من تاريخة الشرعية ضد المشروع الإثيوبي لاحتلال الساحل الإرتري.

تمتعت أرتريا بوضع خاص منذ العصر الإسلامي حيث تشكلت بها العديد من السلطنات الإسلامية على ساحلها حتى جاء الإحتلال الإيطالي مما جعلها مستعمرة إيطالية، وبعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية وانتهاء موجة الاستعمار الإيطالي معها وحصول كل من ليبيا والصومال على إستقلالهم إلا أن الأطماع الإثيوبية بدأت تتجه نحو الساحل الإرتري، وبموافقة دول الحلفاء أعلنت إندماج فيدرالي معها ثم أصبحت جزء محتل منها، وهنا بزغ نجم إدريس محمد آدم.

ينتسب الشيخ ادريس محمد آدم إلى منطقة أغردات بالمديرية الغربية في ارتريا، وبعد أن تحولت ارتريا للإدارة العسكرية البريطانية بعد هزيمة إيطاليا في الحرب، أسس الشيخ حزب الرابطة الإسلامية، وتولي قيادة فرع حزب الرابطة الإسلامية، وتبنت الرابطة مشروع الإستقلال التام لإرتريا مما جعل أبناء الشعب يلتفون حولها.

www.Samadit.com حامد إدريس عواتي   www.Samadit.com عبدالقادر محمد صالح كبيرى   www.Samadit.com محمد عمر أكيتو   www.Samadit.com إبراهيم سلطان علي   www.Samadit.com إدريس محمد آدم مندر   www.Samadit.com محمد سعيد ناود   www.Samadit.com أحمد محمد ناصر أبوبكر   www.Samadit.com عثمان صالح سبي   www.Samadit.com عبدالله إدريس محمد سليمان  

Top
X

Right Click

No right click