شهداء معركة ٢١ فبراير ١٩٥٠م فى العاصمة أسمرا

إعداد: جبرتي كوم

هنا نقدم "رسالة" بين استاذ مبجل وصديقه الموقر... تشرح الأحداث الى جرت في ٢١ فبراير من عام ١٩٥٠ ضد اباءنا

شهداء معركة 21 فبراير 1950م

الأحرار والأبطال وكيف كانت تضحياتهم وصمودهم البطولي والأسطوري ضد الحاقدين من المسيحيين المتطرفين والمتخلفين عملاء اثيوبيا، اعداء الإنسانية.

أن هؤلاء الشهداء لم يستشهدو فى المعركة، بل هم أناس أبرياء. فمنهم من كانو فى منازلهم ومنهم من كانو فى أعمالهم عائدين الى بيوتهم.
لم يستشهد فى المعركة إلا إثنان فقط وهما:-

• الشيخ عثمان محمد.
• ومحمد برهان بشير.

البقية كلهم أبرياء منهم من استشهد فى المنزل ومنهم من استشهد فى الطريق.

أما العصبابة الأثيوبية وعملائها قد هزموا وأخرجو من العاصمة الى ضواحيها لمدة يومين. ثم قامت الحكومة البريطانية بكل قواها تحاربنا بالجيش والدبابات إلى أن أخرجتنا من كل المناطق التى كنا سيطرنا عليها ما عدا حى أكريا. وحاصرتنا فى حى أكريا لمدة ثلاثة أسابيع. وقد أٌعطت الفرصة لعملاء اثيوبيا بنهب الأموال فى السوق وحرق الدكاكين فى المتاجر. وقد أحرقو المؤسسة الميمونة "مدرسة اسمرا الإسلامية" هدف اثيوبيا محاربة العلم والثقافة.

اسمرا: متجر يديره مسلم (جبرتي) نهب ودمر اثناء أعمال الشغب في 21 فبراير 1950 والكثيرون يعتقدون بأن تحريض بريطاني وراء هذه الأعمال الإرهابية.

شهداء معركة 21 فبراير 1950م

أخى العزيز، أما من ناحية النصر قد انتصرنا نصرا عزيزا لا مثيل له، وقد انتقمنا عن زعيم الشهداء السيد عبدالقادر محمد صالح كبيرى فى هذه المعركة التاريخية، انتقاما لا مثيل لها، هذه كانت فرصتنا الذهبية.

فى هذه المعركة فقدت إثيوبيا ما لا يقل عن 75 نسمة أمواتا و 45 جرحا.

أخى الفاضل أرجو أن أذكرك صاحب اليد البيضاء، الا وهو:-

• الوطني البطل الحاج عبدالقادر كحساى.

من أهالى أسمرا قد تبرع ما كان لديه فى مخزن فى حى أكريا من حمص وذرة فى أثناء الحصر مدة 3 أسابيع. أمر بأعطاء أى شخص من سكان أكريا بدون تميز 6 كيلو من حمص و6 كيلو من ذرة بدون أى ثمن مقابل الحصار البريطانى.

مشهد من حي اخريا التاريخي العريق... معقل لكثير من الوطنيين الأحرار.

اسمرا: تدمير ونهب وحريق للمحلات التجارية للوطنيين الأحرار (للجبرتة) من قبل الإرهابيين خلال أحداث الشغب في 21 فبراير 1950.

شهداء معركة 21 فبراير 1950م

اسمرا: عمل رجال الاطفاء لاخماد الحرائق التى اندلعت من قبل الإرهابيين في المحلات التجارية (للجبرتة) خلال أحداث الشغب في 21 فبراير 1950 شجرة الحرية لا تروى الا بالدماء هؤلاء الشهداء المذكور اسماؤهم فى سبيل استقلال ارتريا وكلهم من الجبرتيين للحقيقة والتاريخ أسماء شهداء 21 فبراير 1950م:-

• الشيخ عثمان محمد
• الشيخ سراج على بخيت
• الشيخ محمد برهان بشير
• الشيخ عبده محمد يس
• الشيخ آدم محمد سراج
• الشاب احمد عبدالله
• الشاب نجاش قاسم
• محمد برهان حسن
• الشيخ سعيد محمد
• الشاب محمد سعيد محمد
• احمد السودانى

هذه ذكرى تاريخية لا تنسى فضله وكرمه لأبناء وطنه.

وختاما أنقل لك تحياتى ولأسرتك واتمنى لك الصحة والعافية.

وان توفق فى أعمالك المجيده بكل يسر وفوز والى اللقاء.

أخيك المخلص الأستاذ عبدالعليم

خلال أعمال الشغب (23 فبراير 1950 أسمرا)، حشد، في حي يكثر فيه المسيحيين، يستمع إلى خطاب ابونا مارقوس، داعيا إلى وقف أعمال الشغب والعودة إلى الحياة الطبيعية.

مفوضية الأمم المتحدة في إرتريا تعقد اجتماعات عامة في أسمرا

الدكتور إدواردوانزي ماتنزو، مفوض الأمم المتحدة في إرتريا، عقد سلسلة من الاجتماعات العامة تحدث فيها لسكان أسمرا.

هذا الاجتماع السلمي، حضره المسلمين من حي اخريا والمسيحيين الأقباط من حي قزا باندا، ويقام على مسرح أحداث الشغب الدامية التى حدثت (فبراير 1950).

12 مايو 1951 أسمرا، إرتريا

Top
X

Right Click

No right click